إيران تحجب الواتساب

الخميس 2014/05/01
"الواتساب" كابوس جديد لإيران

طهران- أكد عبدالصمد خرم آبادي، سكرتير لجنة تحديد النصوص الجنائية التي تشرف على أنشطة الإنترنت ومواقع التواصل الاجتماعي في إيران، أن اللجنة قررت حجب تطبيق واتساب بلاده.

وأوضح آبادي أن “قرار حظر تطبيق الواتساب اتخذ، لكن وقت تنفيذه لم يحدد بعد”، مشيرا إلى أن “الظروف الاجتماعية وارتباط فيسبوك مع الواتساب جعلنا نلجأ إلى حظره“.

وفي ما يتعلق بتطبيق نظامي فايبر وانستغرام، قال إن “اللجنة المشرفة على أنشطة الإنترنت لم تتخذ قرارها بعد بشأنهما”. وتحجب إيران مواقع تويتر وفيسبوك ويوتيوب ومواقع أخرى على الإنترنت منذ 2009 عندما تم تنظيم تظاهرات عارمة عبر شبكات التواصل الاجتماعي احتجاجا على إعادة انتخاب محمود أحمدي نجاد رئيسا.

وتفيد الأرقام الرسمية أن أكثر من 30 مليون إيراني يستخدمون الإنترنت من بين 75 مليون نسمة. كما تجري عرقلة البرامج التي استخدمت لتجاوز الرقابة “شبكة افتراضية خاصة أو جدران النار”.

ووعد الرئيس الإيراني حسن روحاني خلال حملته الانتخابية بإنهاء الحظر المفروض على بعض وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي مثل فيسبوك وتويتر. وفي وقت سابق، أفتى المرشد الأعلى للنظام الإيراني آية الله خامنئي، بمنع الدردشة الكتابية “الشات” بين المرأة والرجل غير المحرم لها”.

وقال روزبه فراهاني بور رئيس تحرير صحيفة وهومن الإيرانية الذي كان قد أطلق حملة “اطردوا خامنئي من فيسبوك”: “إنه يجب مواجهة موجة الرقابة الجديدة بكافة الطرق السلمية، لاسيما أن آية الله خامنئي أطلق صفحة له على موقع تويتر”.

وأضاف فراهاني “استخدام أعلى سلطة لنظام الجمهورية الإسلامية مواقع التواصل الاجتماعي إن دلّ على شيء فإنه يدل على ازدواجية المعايير في الدولة”.
19