إيران تخوض حرب صور مثيرة للسخرية

قاسم سليماني على شكل غيمة وحسن نصرالله في المقدمة وغياب حلفاء إيران في العراق وعلى رأسهم أبومهدي المهندس في صورة افتراضية أثارت سخرية واسعة على تويتر.
الثلاثاء 2020/05/26
هؤلاء دمّروا بغداد والموصل وصنعاء وتعز ودمشق وحلب وبيروت والأحواز

بغداد - أثارت صورة نشرها موقع المرشد الأعلى الإيراني علي خامنئي تحمل عنوان “سنصلي في القدس” جدلا وتهكما على مواقع التواصل الاجتماعي.

وأظهرت الصورة قائد فيلق القدس السابق قاسم سليماني الذي قتل في غارة جوية أميركية قرب مطار بغداد يناير الماضي على شكل غيمة إلى جانب قبة المسجد.

كما ظهر في الصورة  زعيم حزب الله اللبناني حسن نصرالله يقف في مركزية الصورة في حرم المسجد الأقصى ويقف على يساره رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية وإلى جـانب الأخير المفتي العام للقدس والديار الفلسطينية الشيخ محمد أحمد حسين، وخلفهم زعيم حركة الجهاد في فلسطين زياد النخالة، أما على يمين نصرالله فوقف رجل الدين الشيعي البحريني عيسى قاسم.

وأثار غياب حلفاء إيران في العراق عن الصورة جدلا، خصوصا قادة ميليشيات الحشد الشعبي وعلى رأسهم أبومهدي المهندس الذي قتل مع سليماني كما غاب عن الصورة أيضا زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر أيضا.

وتساءل مستخدمو مواقع التواصل عن سر وقوف قائد فيلق القدس إسماعيل قاآني إلى جانب زعيم الحركة الإسلامية الشيعية في نيجيريا إبراهيم زكزاكي في الصف الثاني إلى جانب زعيم الحوثيين في اليمن عبدالملك الحوثي. وظهر خلفهم في الصف الثالث الرئيس السوري بشار الأسد.

وقال معلقون إن الصورة تحمل رسائل مبطنة يبدو من خلال الصورة تعيد ترتيب أهمية حلفائها. وقال معلق:

وعلّق آخر على الصورة:

وكتب أحد المعلقين، أن الأشخاص في الصورة دمّروا بغداد وصنعاء ودمشق وبيروت والأحواز وغيرها، كما سأل بعضهم عن “من يؤم المصلين” بهذه الحالة؟

وسبق لمغردين أن سخروا من لافتة اشتملت على عبارة “سنصلي في حرم القدس قريبا” رفعتها الميليشيات التابعة لإيران وفي مقدمتها عصائب أهل الحق وكتائب حزب الله وخراسان وثأر الله مطلع الأسبوع الماضي في عدة مدن عراقية تزامنا مع “يوم القدس” الذي تنظمه طهران في آخر يوم جمعة من كل رمضان.

وضمت اللافتة صوراً ضخمة لمرشد إيران السابق آية الله الخميني وقاسم سليماني وصورة صغيرة لرئيس هيئة الحشد الشعبي أبومهدي المهندس إضافة إلى المرشد الأعلى الحالي علي خامنئي.

وقد كتب تحت الجداريات الضخمة عبارة “سنصلي في حرم القدس قريباً”.

وباتت العبارة هاشتاغا على مواقع التواصل الاجتماعي يروج له أنصار الوجود الإيراني في العراق وبعض البلدان العربية. وسخر مغرد:

وتساءل آخر:

ولم يتأخر الرد العراقي كثيرا، إذ تداول مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي صوراً ومقاطع فيديو لمتظاهرين في مدينة بعقوبة التابعة لمحافظة ديالى وهم يمزقون الملصقات.

ودشن مغردون هاشتاغ #شوكت_تروحون_للقدس للسخرية من الدعاية الإيرانية.

19