إيران ترضخ للضغوط لرصد نشاطها النووي

الخميس 2015/04/16
الزيارة الأولى لمفتشي وكالة الطاقة إلى إيران بعد اتفاق لوزان

طهران- قام مفتشو الوكالة الدولية للطاقة الذرية أمس الأربعاء بزيارة إلى الموقع العسكري في مدينة مريوان غرب إيران، للتحقق من سلمية نشاطها النووي المثير للجدل، حسب وكالات الأنباء.

وتأتي هذه الزيارة الأولى هذا العام بعد رفض السلطات في أغسطس الماضي دخول مفتشين من الوكالة إلى أراضيها لزيارة موقع بارشين العسكري قرب العاصمة الإيرانية، فيما يعد تغيرا واضحا لموقف إيران بعد التوصل إلى اتفاق مع القوى العظمى مطلع الشهر الجاري في لوزان السويسرية.

ورغم أن مدير الوكالة يوكيا أمانو أكد خلال تصريحات لـ”العرب” في وقت سابق أن إيران لا تزال تسعى إلى امتلاك سلاح نووي، إلا أنه لا يمكن التحقق من ذلك دون أدلة كافية ومراقبة مستمرة للأنشطة النووية “المريبة”، على حد قوله.

وكان تقرير صادر عن الوكالة عام 2011 قد كشف أن إيران تجري تجارب نووية على نطاق واسع في مفاعل مريوان العسكري الواقع قرب الحدود العراقية، ما يطرح تساؤلات بشأن نية طهران استخدام برنامجها النووي في أنشطة أخرى غير معلنة.

5