إيران تستثمر في سوريا لتعويض خسائرها

خبراء اقتصاديون يرجحون صعوبة أن تحقق طهران هذه الاستثمارات بسبب معاناتها الداخلية من مشاكل تجهيز الكهرباء لسكانها.
الأربعاء 2018/10/03
تعويض خسائرها من الحرب في سوريا

طهران – قال وزير الطاقة الإيراني رضا أردكانيان الثلاثاء إن طهران توصلت إلى اتفاق مع دمشق لبناء محطة كهرباء قيمتها 400 مليون يورو (460 مليون دولار) في مدينة اللاذقية على الساحل السوري.

وقال إن مذكرة التفاهم وُقعت الثلاثاء. ويعتبر مراقبون أنّ إيران تريد تعويض خسائرها المادية والبشرية جرّاء انخراطها في الحرب السورية عبر كسب استثمارات في قطاعات متعددة.

فيما يرجّح بعض الخبراء الاقتصاديين صعوبة أن تحقق طهران هذه الاستثمارات بسبب معاناتها الداخلية من مشاكل في تجهيز الكهرباء لسكانها، ولذلك لن تكون إيران قادرة على إنجاز المشروع في سوريا التي تعاني من أزمات مالية تحول دون توفير الأموال اللازمة لهذا المشروع.

ووفقا لأرقام غير رسمية، فإن 2400 عسكري إيراني على الأقل لقوا حتفهم في سوريا منذ بداية الأزمة في البلاد عام 2011. وتُقاتل جماعات مسلحة أسستها إيران في سوريا، مثل “لواء فاطميون” و”لواء زينيبون” وغالبية أفراده من الميليشيات الباكستانية.

كما تدعم إيران جماعة حزب الله الشيعية اللبنانية التي ألقت بكل ثقلها العسكري دعما للأسد. ويشرف الجنرال قاسم سليماني قائد فيلق القدس بالحرس الثوري الإيراني، على عمليات التدخل الإيرانية في الخارج.

ونادرا ما تعترف إيران بمقتل عناصرها في الحرب السورية، لكنّ مقتل عدد من جنرالاتها في معارك كسر الصمت الرسمي حيث أقرّت الحكومة الإيرانية بذلك.

لكنّ تقارير غربية ومصادر من المعارضة السورية أكدت مرارا أن عدد القتلى الإيرانيين في سوريا أكبر بكثير مما هو معلن. ومن جانبه قال رئيس الأركان الإيراني محمد باقري إن بلاده ستواصل عملياتها في سوريا.

2