إيران تعتزم مقاضاة وزارة الدفاع البريطانية

الاثنين 2014/02/03
طهران دفعت ثمن الدبابات البريطانية تشيفتان لكنها لم تستلم إلا عددا قليلا منها

لندن – تخطط الحكومة الإيرانية لتحريك دعوى قضائية ضد شركة تملكها وزارة الدفاع البريطانية، أمام المحكمة العليا في لندن، لإنهاء خلاف بشأن عدم تسليمها دبابات وعربات عسكرية قيمتها 650 مليون جنيه استرليني، أي ما يعادل نحو مليار و 720 ألف دولار.

وذكرت تقارير صحفية أن طهران دفعت ثمن الدبابات البريطانية الصنع من طراز (تشيفتان)، لكنها لم تستلم إلا عدد قليل منها نتيجة اندلاع الثورة الإسلامية قبل 35 عاماً.

وقالت صحيفة اندبندنت أون صندي أمس إن شاه إيران طلب 1750 دبابة وعربة دعم قيمتها 650 مليون جنيه استرليني من شركة (الخدمات العسكرية الدولية) المملوكة من قبل وزارة الدفاع البريطانية، والتي سلّمت طهران 185 دبابة فقط قبل إلغاء الصفقة إثر الإطاحة بنظامه عام 1979.

وأشارت إلى أن إيران تطالب باستعادة أموالها من الشركة البريطانية منذ ذلك الحين، ووقفت غرفة التجارة الدولية إلى جانبها في الحكم الذي أصدرته عام 2009.

ووضعت جانباً مئات الملايين منذ أكثر من عقد للتعامل مع الأحكام التي يمكن أن تصدرها المحاكم الدولية بشأن الصفقة. وكان مقررا أن تنقل 390 مليون جنيه استرليني عام 2010 إلى حساب لأصول إيرانية مجمدة، لا يمكن لطهران التصرّف بها بسبب العقوبات.

وأضافت الصحيفة أن إيران ستطالب من جديد بنحو 400 مليون جنيه استرليني أمام المحكمة العليا في لندن، لكن وزارة الدفاع البريطانية تأمل بالتوصّل لتسوية قبل بدء الإجراءات القانونية.

ونسبت إلى لوزارة الدفاع البريطانية قولها “لن يتم دفع أي أموال لإيران مع استمرار العقوبات المفروضة عليها من قبل الاتحاد الأوروبي، كما أن مفاوضات التسوية بين شركة الخدمات العسكرية الدولية والنظام الإيراني مستمرة، لكن لم يتم التوصّل إلى اتفاق حتى الآن”.

10