إيران تعرض على الكويت تزويدها بالغاز عبر الأراضي العراقية

الاثنين 2015/04/13
إيران ستبدأ بضخ الغاز الطبيعي إلى بغداد قبل نهاية الشهر المقبل

طهران - عبّرت إيران عن استعدادها لتلبية احتياجات الكويت من الغاز الطبيعي عبر الأراضي العراقية، في مسعى لخلق منافذ جديدة لتصدير انتاجها، بعد أن أكدت في وقت سابق أن غازها سيتدفق على العراق في أواخر شهر مايو المقبل بواقع 5 ملایین متر مكعب یومیا.

وقال حميد رضا عراقي المدير التنفيذي لشركة الغاز الوطنية الإيرانية (حكومية) أمس، إن بلاده على استعداد لتزويد الكويت بالغاز الطبيعي عبر العراق.

وتحتاج الكويت العضو بمنظمة أوبك، بشدّة إلى الغاز الطبيعي لتشغيل محطات الكهرباء التي يتزايد عليها الضغط بقوة خلال فصل الصيف شديد الحرارة.

وتستورد الكويت خلال فترة الصيف، بين أبريل وأكتوبر من كل عام، نحو 5 ملايين طن من الغاز المسال، فيما يصل إجمالي إنتاجها من الغاز 1.3 مليار قدم مكعب يوميا، بينما يصل إنتاجها حاليا من النفط الخام إلى نحو 2.9 مليون برميل يوميا.

وأكد المسؤول الإيراني في تصريحات نشرها الموقع الإلكتروني لوزارة النفط الإيرانية (شانا) أن بلاده ستبدأ بضخ الغاز الطبيعي إلى بغداد قبل نهاية الشهر المقبل.

وأضاف أن إيران، التي يصل إنتاجها حاليا إلى 600 مليون متر مكعب يوميا، ستقوم بتصدير نحو 4 ملايين متر مكعب من الغاز يوميا إلى بغداد، ومن الممكن أن يرتفع حجم التصدير إلى 35 مليون متر مكعب يوميا.

حميد رضا عراقي: مستعدون لتزويد الكويت بما تحتاجه من الغاز عبر الأراضي العراقية

وذكرت وزارة النفط الإيرانية، أن طهران ستقوم بتزويد البصرة (جنوب العراق) بنحو 5 ملايين متر مكعب من الغاز يوميا، بموجب عقد بين الطرفين تصل مدته إلى ست سنوات.

وأضاف أن العقد الذي سيوقع العام المقبل، يتطلب أن ترفع إيران صادراتها للبصرة إلى 30 مليون متر مكعب يوميا.

وكانت صحف محلية، قد أكدّت في الشهر الماضي نقلا عن مصادر مسؤولة بقطاع النفط، أن قطاع التسويق العالمي بمؤسسة البترول الكويتية بصدد توقيع عدد من العقود مع شركات عالمية لاستيراد الغاز الطبيعي المسال.

وأضافت أن هذه الاتفاقيات الاستراتيجية من شأنها تغطية جزء كبير جدا من احتياجات البلاد من الغاز، وتحديدا لمحطات الكهرباء وتوليد الطاقة، مضيفة أن العقود تمتد لـ10 سنوات.

وأوضحت مصادر كويتية أن هذه العقود الاستراتيجية ستوفر على الدولة ملايين الدولارات، مشيرة إلى أن الغاز أجدى بكثير اقتصاديا من زيت الوقود والديزل والنفط الخام، بالإضافة إلى أن الغاز أفضل بيئيا لأنه من الطاقات النظيفة لتوليد الكهرباء.

وذكر مراقبون أن هذه خطوة جديدة تحسب لقطاع التسويق في المؤسسة، الذي تمكن قبل فترة من إبرام عقود استراتيجية لبيع النفط الخام الكويتي.

11