إيران تعلن عن محاكمة جاسوس بريطاني

الأحد 2013/12/15
تعتيم كامل حول اسم المعتقل وتفاصيل المحاكمة

قالت إيران إنها تحاكم شخصا اعترف بالتجسس لصالح المخابرات البريطانية في ذروة الحديث عن تحسن لافت في علاقاتها مع بريطانيا تمهيدا لإعادة فتح السفارتين في لندن وطهران بعد توتر دام منذ نوفمبر 2011 إثر مهاجمة متشددين للسفارة البريطانية ومجمع لسكن الديبلوماسيين البريطانيين في طهران.

وقال رئيس محكمة الثورة الاسلامية في كرمان شرق إيران داد خدا سالاري إن الشخص المذكور عرف بالتجسس لصالح جهاز MI6 البريطاني وكشف أن أربعة من ضباط هذا الجهاز التقوا به مرات عديدة ونقل لهم معلومات سرية عن إيران. ولم يكشف رئيس محكمة الثورة في كرمان عن اسم المعتقل أو تفاصيل المحاكمة مكتفياً بالقول إن المحاكمة بدأت وهي مستمرة.

يذكر أن السلطات الأمنية في كرمان كانت اعتقلت قبل أيام ستة عشر شخصاً بجرائم الأنترنت لكنها أشارت إلى أنهم يقومون بأعمال تجسسية معقدة لصالح الأجانب.

وجاء الإعلان عن محاكمة “جاسوس بريطاني” فيما تشهد العلاقات بين طهران ولندن تحسناً لافتاً وقد أشاد السبت القائم بالأعمال الإيراني غیر المقیم في بریطانیا محمد حسن حبیب الله زادة، بمحادثاته التي أجراها في لندن يومي الخميس والجمعة مع المسؤولین البریطانیین ووصفها بأنها مفیدة، مشيرا إلى أن موعد إعادة افتتاح السفارتین بين طهران ولندن یتوقف على مسار المحادثات الجارية بين الطرفين.

وقال حبيب الله زادة قوله إنه “التقى في لندن بعدد من مسؤولي وزارة الخارجیة البریطانیة ونظيره آجي شارما القائم بالأعمال البریطاني غیر المقیم في إیران”، موضحا أن هذه المباحثات تعد جزءا من عملیة ” الخطوة خطوة وهي تأتي متبادلة لتسویة القضایا العالقة، لتوفر في النهایة فرصة تحسین العلاقات بین البلدین بعد التفاهم بشأن بعض القضایا.

وأعرب حبيب الله زادة عن ارتياحه لمسار المحادثات التي وصفها بـ”المفيدة والبناءة”، مشيرا إلى أن الطرفين طرحا وجهات نظرهما بشفافیة وناقشا التفاصیل للمضي قدما بعملیة تحسین العلاقات بصورة خطوة خطوة. ويتصاعد في طهران الغضب من إضافة واشنطن عدداً من الشخصيات والشركات الأميركية إلى اللائحة السوداء فيما يتعلق بالعقوبات المفروضة عليها بسبب برنامجها النووي.

3