إيران تواصل تحرشها بالبحرين

الخميس 2014/04/24
تصريحات إيرانية تنطوي على تناقضات صارخة

المنامة- واصلت إيران تدخّلها في الشأن الداخلي لمملكة البحرين، متّهمة المملكة بـ”انتهاك حقوق الإنسان”. وجاء ذلك في تصريح نقلته وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية عن مسؤول بوزارة الخارجية قال فيه إنّ “على السلطات البحرينية أن تدرس بجدّية مطالب مواطنيها للحقوق المدنية”.

وحسب مراقبين، فإن مثل هذه التصريحات المتواترة على ألسنة المسؤولين الإيرانيين، تنطوي على تناقضات صارخة، كونها تصدر عن بلد يعدّ “نموذجا” في انتهاك حقوق الإنسان، وفق شهادات دولية تستند إلى وقائع موثّقة.

كما تأتي في مرحلة حكم الرئيس حسن روحاني الرافع لشعار الاعتدال والذي لم ينقطع عن توجيه رسائل الطمأنة لدول الخليج العربي والدعوات إلى تحسين العلاقات معها على قاعدة عدم التدخل في شؤونها الداخلية.

وبدا هذا التناقض واضحا في التصريح الأخير للدبلوماسي الإيراني، إذ جاء في سياق نفيه تدخل بلاده في الشؤون الداخلية للبحرين، بينما التصريح بحدّ ذاته ينطوي على تدخّل صارخ، حيث قال “يجب على السلطات البحرينية أن تتفادى الأساليب البوليسية والأمنية وأن تمهد الطريق لحوار جاد من خلال إجراءات لبناء الثقة”.

3