إيران: عين على صواريخ "أس 300" والأخرى على "سوخوي 30" الروسية

الجمعة 2015/08/28
"سوخوي 30".. مقاتلة من الجيل الرابع

طهران - تقترب إيران من إبرام صفقة جديدة لا تقل أهمية عن الصفقة التي تجريها حاليا مع روسيا والمتعلقة بمنظومة صواريخ “أس 300” بهدف تعزيز ترسانتها العسكرية.

وأكدت مصادر إيرانية أمس الخميس، لوكالات أنباء إيرانية رسمية عن نية القيادة في طهران اقتناء طائرات مقاتلة من نوع “سوخوي 30” الروسية الصنع، وربما تبرم الصفقة لاحقا بعد الانتهاء من صفقة منظومة الصواريخ التي استبدلت إلى منظومة “أنتي 2500”.

جاء ذلك الكشف بعد أن أجرى مساعد الرئيس الإيراني للشؤون العلمية والتقنية سورنا ستاري، مباحثات مع المسؤولين الروس في موسكو مؤخرا، حول هذا الطراز من المقاتلات على هامش معرض “ماكس 2015” العسكري المقام حاليا في روسيا.

وتجول ستاري خلال المعرض الدولي للطيران والفضاء في روسيا مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين على مدى ثلاث ساعات في الأجنحة المختلفة للمعرض كما حضر الاستعراض الجوي للمقاتلات.

ويعد هذا الأمر بحسب المراقبين سابقة فريدة من نوعها بين البلدين، ولاسيما عقب الاتفاق النووي بين إيران والقوى العظمى وهو ما يفسر جدية طهران وخصوصا من حليفتها الاستراتيجية روسيا.

ويخشى العرب في دول الخليج من هذا التقارب الكبير، لذلك فهي تسعى إلى الالتفاف حول موقف موحد والوقوف أمام التوسع الإيراني في الشرق الأوسط خصوصا مع تراجع الدور الأميركي في المنطقة.

وطفت بوادر هذه الصفقة على السطح في وقت أشارت فيه عدة تقارير إلى أن خلافا دب بين الجانبين بخصوص منظومة “أس 300” يتعلق بالسعر، إلا أن العديد من المتابعين يرون أنه خلاف عابر.

وتعتبر “سوخوي 30” مقاتلة من الجيل الرابع وهي مطورة من النسخة “سوخوي 27 يو بي”، كما أنها متعددة المهام ولها قدرة عالية للمناورات في كل الظروف.

وأدخلت العديد من الدول هذه الطائرة في الخدمة ضمن سلاح الجو، مثل روسيا والصين والجزائر وأنغولا وماليزيا وفنزويلا وأندونيسيا وأوغندا وكازاخستان وفيتنام.

5