إيران وراء هجوم على البريد الإلكتروني لتيريزا ماي ووزراء ونواب في البرلمان

الأحد 2017/10/15
"قوة غاشمة" تجتاح البرلمان البريطاني

لندن - ذكرت وسائل إعلام بريطانية نقلا عن تقرير تقييم للمخابرات البريطانية، لم يتم نشره رسميا، أن إيران وراء هجوم إلكتروني وقع في شهر يونيو الماضي استهدف البريد الإلكتروني لرئيسة الوزراء وعشرات من نواب البرلمان.

ويأتي الكشف عن التقرير الذي أوردته أولا صحيفة “تايمز“ البريطانية وأكدته صحيفة الغارديان، في وقت حساس للغاية، عقب إعلان الرئيس الأميركي دونالد ترامب عن استراتيجيته بشأن الاتفاق النووي المبرم بين إيران والولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا والصين وروسيا وألمانيا.

وذكرت صحيفة الغارديان أن الهجوم الذي وقع في الـ23 من يونيو 2017 استهدف حسابات العشرات من أعضاء البرلمان بما في ذلك حساب تيريزا ماي وكبار الوزراء.

وقال أعضاء برلمانيون اتصلت بهم الصحيفة إن الشكوك الفورية حامت في ذلك الوقت حول روسيا وكوريا الشمالية اللتين كان قد تم اتهامهما بالقيام بمحاولات قرصنة إلكترونية في المملكة المتحدة. لكن الدليل الذي تم جمعه يشير إلى إيران وفقا للتقرير الاستخباراتي.

واستخدم النواب البرلمانيون الشبكة التي تعرضت للهجوم للتواصل مع دوائرهم الانتخابية. وقال متحدث باسم المركز الوطني للأمن الإلكتروني، وهو الجهاز الحكومي المسؤول عن المساعدة في مواجهة مثل هذه الهجمات، إنه “سيكون من غير المناسب التعليق بشكل أكبر في الوقت الذي تجري فيه التحقيقات”.

وقال مصدر أمني لصحيفة الغارديان وقت وقوع الهجوم “كان ذلك هجوما بالقوة الغاشمة. ويبدو أنه كان هجوما برعاية دولة. طبيعة الهجمات السيبرانية تعني أنه من الصعب أن تنسب الحادث إلى فاعل معين “.

4