"إيساف" تستعد للانسحاب من أفغانستان

الأحد 2013/10/06
"إيساف" تؤكد عزم القوات الدولية للانسحاب من شمال أفغانستان

مزار الشريف (أفغانستان) – دافع الجنرال الألماني يورج فولمر قائد القوات الدولية في شمال أفغانستان عن خطط الانسحاب الحالية للقوات الدولية من أفغانستان.

وفي مقابلة مع صحيفة "دي فيلت" الألمانية قال فولمر قبل وقت قصير من تسليم آخر قاعدة تابعة للجيش الألماني في مدينة قندز لقوات الأمن الأفغانية :"يجب الاستعداد لقطع الحبل السري في أي وقت".

وأضاف الجنرال الألماني أن القوات الدولية جهزت قوات الأمن الأفغانية بنسبة 80 بالمئة وعلى هذه القوات أن تستكمل الـ 20 بالمئة المتبقية بنفسها "وإلا فمن الممكن أن نظل هنا لعشرة أعوام أخرى".

تجدر الإشارة إلى أن فولمر يقود منذ نهاية فبراير الماضي جنود قوة المساعدة الأمنية (إيساف) المحلية شمالي أفغانستان والتي يبلغ قوامها نحو سبعة الآف جندي من 17 دولة.

ووصف الجنرال فولمر إغلاق آخر قاعدة ألمانية في قندز بأنها "نقطة تحول"، مشيرا إلى أن المهمة العسكرية في أفغانستان كانت مجدية وناجحة بشكل عام "ولا يمكن لأي تنظيم إرهابي أن يبني مرة أخرى شبكة له انطلاقا من أفغانستان بهذه السرعة (التي كان عليها الحال قبل مهمة القوات الدولية)".

وتابع فولمر حديثه قائلا إن هذا الأمر "ولى زمانه فضلا عن أن الكثير قد تغير هنا" لكنه قال إنه لا يمكنه توقع ذلك بشكل مؤكد، موضحا أنه: "لا شيء مؤكد في أفغانستان".

5