إيسكو صاعد عنيد ضمن فسيفساء نجوم ريال مدريد

الأحد 2014/11/02
الصحافة الأسبانية تشيد بأداء إيسكو الذي يستحق أن يكون ضمن التشكيلة الأساسية

مدريد - تألق إيسكو لاعب خط وسط ريال مدريد الأسباني خلال الأسبوع الماضي وقدم أداء رائعا في الفترة الأخيرة وأكد علو كعبه في عالم المستديرة لا سيما أمام أندية ليفانتي وبرشلونة في الليغا وليفربول الإنكليزي في مسابقة دوري أبطال أوروبا.

طرحت الصحف الأسبانية عديد التساؤلات حول هوية اللاعب الذي يستحق التواجد ضمن التشكيلة الأساسية لريال مدريد من بين الثنائي إيسكو والويلزي غاريث بيل بعد عودة الأخير من الإصابة. وأظهرت ردود الأفعال في الاستفتاء الذي طرحته الصحف الأسبانية تفوقا كاسحا للأسباني إيسكو على الويلزي بيل حيث وصلت نسبة تأييد إشراكه أساسيا مع ريال مدريد إلى 82 بالمئة من الأصوات المشاركة.

ونال الدولي الويلزي 18 بالمئة من المصوتين من أجل إعادة الدفع به أساسياً من قبل المدرب الإيطالي كارلو أنشيلوتي في حال شفائه من الإصابة وعودته لتدريبات الفريق الملكي.

وكان إيسكو قد استغل غياب غاريث بيل عن الملاعب لمدة أسبوعين بسبب الإصابة ونجح في التألق مع ريال مدريد في الدوري الأسباني ودوري أبطال أوروبا. وأحرز إيسكو هدفا في شباك ليفانتي في الجولة الثامنة من الليغا وتألق بشدة أمام برشلونة في الكلاسيكو حيث مكن زميله الفرنسي بنزيما من تسجيل الهدف الثالث جراء قيامه بالضغط على أندريس إنييستا وحصل على لقب أفضل لاعب في المباراة.

كما لعب دورا كبيرا في فوز ريال مدريد على ليفربول الإنكليزي بثلاثية نظيفة في ملعب أنفيلد رود ضمن الجولة الثالثة من دوري أبطال أوروبا.

لاعب خط وسط ملقا السابق نجح في صناعة 4 أهداف حتى الآن في 9 مشاركات وهو رقم لم يحققه الموسم الماضي خلال مشاركته في 32 مباراة

في الوقت الذي يتوقع الجميع بكل تأكيد أن يعود غاريث بيل إلى صفوف فريقه ريال مدريد بعد التعافي من الإصابة فإن زميله في الفريق إيسكو سيحرص على استغلال غياب اللاعب الويلزي الدولي ليثبت للفريق الملكي أنه يملك المهارات والقدرات المطلوبة للعب ضمن التشكيلة الأساسية لبطل أوروبا. وقد أوضح مدرب ريال الإيطالي كارلو إنشيلوتي أن بيل الذي أصبح أغلى لاعب في العالم عندما انضم إلى ريال قادما من توتنهام الإنكليزي في 2013 سيكون دائما ضمن تشكيلة البداية ليتقاسم مهمة الهجوم مع كريستيانو رونالدو وكريم بنزيمة طالما كان سليما.

لكن بعض صحف العاصمة الأسبانية قامت بما يشبه حملة معارضة لبيل ومؤيدة لإيسكو في الأسابيع الأخيرة عندما انتقدت بيل لعدم اضطلاعه بدور في الدفاع بينما أشادت بأداء إيسكو خلال هذه الفترة. وسواء كانت الاتهامات في محلها أم لا فإن إيسكو (22 عاما) استغل الفرصة التي أتيحت له ليثبت للمدرب إنشيلوتي ما يملكه من قدرات ومهارات كما تلقى إيسكو عبارات التشجيع والإطراء من الجمهور عندما استبدل بعد أداء متميز في مباراة القمة أمام برشلونة.

ولم يحدد الريال موعدا لعودة بيل إلى الملاعب إذ أنه يعاني من إصابة في العضلات، كما أنه لا يتوقع أن يشارك في لقاء الفريق في دوري أبطال أوروبا الثلاثاء المقبل أمام ليفربول الإنكليزي. وتلقى إيسكو تحية حارة أيضا من المدرب عند خروجه من مباراة القمة كما أشاد إنشيلوتي باللاعب الأسباني الشاب بعد فوز ريال على كورنيا في كأس أسبانيا. وقال إنشيلوتي في مؤتمر صحفي “إنه يقدم أداء جيدا ويحظى بحب الجماهير”. وأضاف إنشيلوتي قوله “لقد انطلق.

وهو يتحرك عبر أرجاء الملعب كما أنه يقدم أفضل أداء منذ انضمامه إلى ريال، ونأمل أن يستمر على هذا الأداء وأن يبقى في نفس الإيقاع ويحافظ على نفس الأسلوب”.

ايسكو انتزع الإعجاب من خلال أدائه الديناميكي


نجم مبهر


وأثنى كارلو أنشيلوتي على أداء لاعب خط وسط فريقه إيسكو المبهر هذا الموسم مؤكدا أنه يقدم أفضل مستوياته منذ انضمامه إلى النادي قبل بداية الموسم الماضي. ونجح لاعب خط وسط ملقا السابق في صناعة أربع أهداف حتى الآن في تسع مشاركات وهو رقم لم يحققه الموسم الماضي خلال مشاركته في 32 مباراة.

وعبّر المدرب الإيطالي عن سعادته بأداء صاحب الـ22 عاما فقال “إيسكو يقدم مستويات جيدة وهو يمتلك عاطفة مميزة من جماهير النادي، هو يتمتع بتركيز كبير ويُغطي مساحات كبيرة في الملعب وهو حاليا يُقدم أفضل مستوياته هنا، أتمنى منه الاستمرار في ذلك”.

وحول إشراكه لبنزيمة في مباراة سهلة نوعا ما قال إنشيلوتي: “هو في حالة بدنية جيدة ولم يكن بحاجة للراحة، الفريق بالكامل يتمتع بحالة جيدة وهناك لاعبون مثل يارامندي وخضيرة لم يلعبوا كثيرا لكنهم كانوا جيدين”. وأكد أنشيلوتي، عقب المباراة التي هتف خلالها الجمهور لإيسكو، “إنه لاعب محبوب. ومتحمس يعمل ويركض.. إنها الفترة الأفضل له منذ انتقاله إلى الريال. نتمنى أن يحافظ على هذا الإيقاع″. وأوضح المدرب الإيطالي “لقد شاهدت الكثير من مشجعي الريال. كل من شاهد المباراة لا بد وأن يكون سعيدا للغاية بالصورة التي ظهر بها الفريق”. من ناحية أخرى أكد كارلو إنشيلوتي أن الشاب إيسكو هو معشوق جماهير مدريد. و يعتمد إنشيلوتي على إيسكو في الوقت الحالي في ظل إصابة غاريث بيل.


أداء ديناميكي


خلال المباريات الأخيرة لريال مدريد على، هتف جمهور الفريق بصوت واحد “إيسكو.. إيسكو.. إيسكو”. هذه الهتافات كان لها ما يبررها بعدما انتزع اللاعب الأسباني الشاب الإعجاب من خلال أدائه الديناميكي في منتصف الميدان كلاعب وسط يقف وراء المثلث الهجومي.

ورغم أن كثيرين اعتقدوا أن إيسكو لن يستمر كثيرا وسط زحمة النجوم في ريال مدريد، نال لاعب ملقة السابق مكافأة الصبر والعمل الجاد ليحصل على ثقة الجهاز الفني، وبات الآن اسما على كل لسان في أسبانيا، وربما يكون الاسم الذي ينتظره مدرب المنتخب الوطني فيسنتي دل بوسكي لتغطية آثار اعتزال كل من تشافي هرنانديز وتشافي ألونسو اللعب دوليا.

ولد إيسكو في منطقة بينالمادينا بمدينة ملقة العام 1992، وترعرع في نادي فالنسيا حيث تدرج في فرق الفئات العمرية حتى لعب مباراته الأولى مع الفريق الأول في 11 نوفمبر 2011 أمام لوغرونيس في مسابقة كأس أسبانيا، وكتبت تلك المباراة شهادة ميلاده بعدما سجل هدفين ليسهم في فوز فالنسيا على أرضه 4-1، وكان قبلها لاعبا في الفريق الرديف الذي لعب في الدرجة الثانية قبل أن يهبط للثالثة، ولعب إيسكو معه 26 مباراة أحرز خلالها هدفا، وشارك إيسكو في مباراته الأولى في الدوري الأسباني أمام خيتافي لمدة 20 دقيقة كبدليل للمهاجم أرتيز أدوريز.

رغم أن كثيرين اعتقدوا أن إيسكو لن يستمر كثيرا وسط زحمة النجوم في ريال مدريد، نال الشاب الأسباني مكافأة الصبر والعمل الجاد ليحصل على ثقة الجهاز الفني

وفي منتصف يوليو العام 2011، وقع الواعد إيسكو عقدا مدته خمسة أعوام، وسجل هدفه الأول مع الفريق في 21 نوفمبر 2011 على ملعب راسينغ سانتاندار في مباراة فاز فيها ملقة 3-1، وفي الأسبوع التالي هز الشباك مرة أخرى في فوز فريقه على فياريال، لينهي الموسم بتسجيله 5 أهداف في 32 مباراة مساهما في تأهل الفريق لمسابقة دوري أبطال أوروبا للمرة الأولى في تاريخه.

لعب إيسكو مباراته الرسمية الأولى بقميص ريال مدريد في 18 أغسطس العام الماضي أمام بيتيس، فصنع هدفا وأحرز آخر ليفوز فريقه 2-1، وتألق مرة أخرى أمام أتلتيك بلباو مسجلا هدفين ففاز ريال مدريد 3-1 على ملعب “سانتياغو برنابيو”.

لكن سرعان ما انطفأ بريق اللاعب الأسباني مع انتهاج مدرب ريال مدريد كارلو أنشيلوتي أسلوب 4-3-3 مفضلا الاعتماد على الثلاثي كريستيانو رونالدو وكريم بنزيمة وغاريث بيل في المقدمة، وأنخل دي ماريا ولوكا مودريتش وتشافي ألونسو في المنتصف، لكنه شارك في 61 دقيقة في المباراة النهائية لمسابقة دوري الأبطال أمام أتلتيكو مدريد (4-1)، وفي محصلة الموسم، خاض 53 مباراة في كافة المسابقات، هز خلالها الشباك في 11 مناسبة.

على الصعيد الدولي، قاد إيسكو أسبانيا لإحراز المركز الثالث في بطولة العالم تحت 17 سنة العام 2009 بإحرازه 3 أهداف، كما مثل منتخب بلاده في بطولة العالم تحت 20 عاما.

تمت دعوة إيسكو للمنتخب الأسباني الأول للمرة الأولى قبل وديتين أمام صربيا وكوريا الجنوبية في مايو العام 2013 دون أن يلعب، لتتأجل مشاركته الدولية الأولى إلى السادس من فبراير 2014 عندما لعب أمام أوروغواي في العاصمة القطرية الدوحة في مباراة انتهت لمصلحة الأسبان 3-1، وفي نفس العام فاز مع منتخب أسبانيا للشباب ببطولة أوروبا تحت 21 عاما بعدما احتل المركز الثالث على سلم الهدافين.

22