إيسكو علامة مضيئة داخل أسوار القلعة البيضاء

الاثنين 2015/02/16
النجم الأسباني إيسكو يخطف الأضواء مجددا

مدريد - يواصل الدولي الأسباني إيسكو ألاركون تألقه ليخطف أنظار مشجعي ريال مدريد ومشجعي الأندية الأسبانية الأخرى من جديد في هذا الموسم الكروي على صعيد الدوري الأسباني تحديدا.

ولعلَّ هدف إيسكو مساء السبت في مباراة فريقه أمام ديبورتيفو لاكرونيا بعث برسالة جديدة أكد من خلالها الأسباني الشاب على قيمته الكبيرة ومستواه المتميز. وعبّر لاعب ريال مدريد عقب المباراة عن فرحته بتحقيق الفوز مؤكدا على أهمية الحصول على النقاط الثلاث وأثنى على دور الجمهور المطالب دائما بالانتصار.

وذكرت الصحف الأسبانية أن المتألق إيسكو قاد فريقه إلى الفوز في المباراة المذكورة ليؤكد رقمه السحري في التأثير على النتيجة النهائية للمباراة.

وسائل الإعلام أشادت بالرقم المميز السحري لدى إيسكو والمتمثل في كونه لم يسجل في أي مباراة انتهت بخسارة فريقه فكلما أحرز إيسكو فاز فريق المرينغي أو تعادل على أسوأ تقدير. وتجدر الإشارة، أن اللاعب الأسباني إيسكو شارك في 176 مباراة وسجل 35 هدفا حتى الآن في كل من أندية المرينغي، ملقا ورديف فريق فالنسيا.

وبلغة الأرقام شارك إيسكو مع ريال مدريد في الليغا هذا الموسم في 21 مباراة مقسمة إلى 15 مباراة كلاعب أساسي و6 مباريات كلاعب بديل، بمجموع دقائق يصل إلى نحو 1383 دقيقة تخول له المكوث في المركز التاسع على لائحة أكثر لاعبي الفريق مشاركةً في الليغا هذا الموسم. ومن الناحية الهجومية كان إيسكو أحد الدعامات الأساسية لريال مدريد في هذا الموسم من الليغا بمساهمته بـ10 أهداف من الأهداف الـ72 التي سجلها الفريق حتى الآن حيث سجل 3 أهداف فيما صنع 7.

النجم الأسباني شارك في 176 مباراة وسجل 35 هدفا، في كل من أندية الملكي وملقا ورديف فريق فالنسيا

ولطالما أثبت الأسباني الشاب ما يمتلكه من مهارة عالية تُترجم عبر لغة الإحصائيات إلى 2.6 مراوغة في المباراة الواحدة مع ريال مدريد هذا الموسم من الليغا كمعدل يضعه في المرتبة الأولى بين زملائه من حيث المراوغات متفوقـا على زميلـه غـاريث بيل الذي يقوم بما معدله 2.4 مراوغة في المباراة.

ولأنَّ اللاعب المهاري غالبا ما يكون عُرضةً أكثر من غيره لخشونة لاعبي الفريق المنافس، تعرض إيسكو لـ34 خطأ في مبارياته مع ريال مدريد كثاني أكثر لاعب يتعرض للأخطاء بعد زميله في وسط الملعب توني كروس.

وبلغة التمريرات فإن إيسكو يقدم 1.4 تمريرة حاسمة لزملائه في المباراة الواحدة فضلا عن كون دقة تمريراته تصل إلى 88بالمئة وهي سابع أعلى نسبة بين زملائه ذوي المشاركات التي تزيد عن 10 مباريات مع الفريق حتى الآن في الليغا.

يعتبر إيسكو أهم لمحة مضيئة لريال مدريد في الفترة الأخيرة.. اللاعب الوحيد الذي يحتفظ تماما بمستواه ويقدم أداء غير متذبذب.. مستوى إيسكو مستقر وهو أكثر من يتحمل مسؤولية الاحتفاظ بالكرة وتوزيع اللاعب والريال كان سيعاني أكثر في حالة عدم تواجده سيما في الفترة الأخيرة. وأكد إيسكو، على أهمية الفوز، مشيرا إلى كتيبة الريال متحدة وقادرة على مواصلة تقديم الأفضل.

وقال إيسكو “أنا سعيد بالفوز وحصد الثلاث نقاط بعد خسارة الديربي، والمواجهة لم تكن سهلة كما ظن الكثيرون، ولكنها كانت سريعة ومرتفعة من حيث النسق منذ البداية وحتى النهاية، ولكننا حققنا الأهم”.

وأضاف “أثق في أننا معا يمكننا تحدي الصعاب، والوصول بالفريق إلى وضعية أفضل بكثير رغم ما واجهناه من انتقادات حادة، ورغم أننا لم نؤد بالشكل الكبير والمعهود منا، ولكننا قادرون على تقديم الأفضل في الفترة القادمة سواء في الدوري أو دوري الأبطال”.

23