إيطاليا أرض جزيرة إسكيا وشقيقاتها الصغيرات

الأحد 2015/09/27
جزيرة الصيادين ساحرة بمنازلها القديمة وأزقتها الضيقة

روما – تمتلك إيطاليا مجموعة من الجزر السياحية، التي تمتاز بالمناظر الطبيعية الخلابة والشواطئ الساحرة، مثل جزيرة إسكيا، التي تعتبر أكبر جزيرة في خليج نابولي.

وتشتهر هذه بالينابيع الساخنة التي توفر للسياح إمكانية الاستحمام في المياه الطبيعية الساخنة طوال العام، ففي خليج سورغيتو على سبيل المثال يتم تسخين مياه البحر من خلال المنافذ البركانية الساخنة، بحيث يتمكن السياح من الاستحمام في المياه الدافئة خلال الشتاء، فضلا عن الكثير من الآثار الطبيعية القديمة، والمنتجعات السياحية الفاخرة.

وتبدأ الجولة السياحية من ميناء نابولي حيث تنطلق العَّبارات السياحية إلى جزيرة إسكيا في رحلة تستغرق 45 دقيقة، حيث يستمتع السياح بالعديد من المناظر الطبيعية الساحرة الباعثة على الهدوء والاسترخاء عند الوقوف على سطح العبَّارة، إذ يمكنهم مشاهدة قلعة كاستيل نوفو وقلعة كاستيل ديل أوفو، وتبدأ معالم مدينة نابولي في الاختفاء تدريجيا بعيدا عن أعين السياح.

وفي ظل ظروف الطقس الجيد يظهر في الأفق جبل فيزوف البركاني، الذي يقع شرق مدينة نابولي ويمتاز بقمته المزدوجة. وبعد فترة من الإبحار تظهر جزر كابو ميزنو وبروشيدا، التي تعتبر بمثابة الشقيقات الصغيرات لجزيرة إسكيا، وبعد ذلك يقوم القبطان بالإبحار متوجها إلى حوض ميناء إسكيا بورتو، الذي يتخذ شكلا دائريا.

ويتجمع الكثير من سائقي سيارات الأجرة حول السياح القادمين، وتعتبر هذه المركبات ثلاثية العجلات وسيلة الانتقال المثالية في الشوارع والأزقة الضيقة بالجزيرة، ويتم الاعتماد على هذه المركبات لنقل السياح إلى أماكن إقامتهم.

ويمكن للسياح اكتشاف جزيرة إسكيا باعتبارها وجهة للتجول والسير لمسافات طويلة حيث أوضح أندريا دي ميلو أن جزيرة إسكيا تمتاز بغطائها النباتي الأخضر، وقد تم تشكيلها بواسطة النشاط البركاني، ودائماً ما ينعم السياح بالكثير من الإطلالات الرائعة على مياه البحر المتوسط الزرقاء والمتلألئة تحت أشعة الشمس الساطعة.

وتعتبر قرية إسكيا بونتي بمثابة نقطة انطلاق لواحدة من أجل الجولات السياحية في الجزيرة، وعلى الرغم من إجراء العديد من التعديلات على قرية الصيادين السابقة لتتناسب مع النشاط السياحي الحالي، إلا أن الأزقة الضيقة والمنازل القديمة والواجهات البديعة لا تزال تحتفظ بسحر خاص يأسر السياح.

ويعلو هذه القرية الصغيرة مجمع كاستيل أراغونيزا، الذي يطفو فوق الجزيرة الصخرية، التي تقع قبالة القرية، وتعتبر هذه القلعة بمثابة رمز للتفاخر بتاريخ الجزيرة المتغير. وتقع قرية كامباجنانو الصغيرة على منطقة أعلى بعض الشيء، وتبعد مسافة 20 دقيقة تقريبا سيرا على الأقدام وتوفر للسياح إطلالة رائعة على القلعة الشهيرة.

ومن الأمور التقليدية في رحلات التجول الصعود إلى قمة جبل إمبوميو، حيث يبلغ ارتفاع هذا المخروط البركاني 789 متراً، ويعتبر أعلى قمة جبلية في جزيرة إسكيا. ويمر طريق التجول عبر العديد من المناظر الطبيعية المتنوعة، حتى يصل السياح إلى صومعة سانتا ماريا ديل مونتي، وبعد ذلك يصعد السياح طريق منحدر بشدة، وينعمون بإطلالة بانورامية رائعة بعد المجهود الكبير أثناء التسلق.

17