إيطاليا تجدد دعمها للمجلس الرئاسي في ليبيا

الأربعاء 2016/10/12
اهتمام إيطالي بالشأن الليبي

طرابلس- قال وكيل وزارة الخارجية الإيطالي، فينتشنتسو أميندولا، إن زيارته للعاصمة الليبية طرابلس ولقاءه عددا من أعضاء المجلس الرئاسي يأتيان “للتأكيد على الدعم الإيطالي لليبيا وفقا للاتفاق السياسي، لتحقيق استقرار البلاد مع احترام استقلاليتها”.

وأضاف أميندولا، في مؤتمر صحافي عقده في مطار معيتيقة، الاثنين، أن “الاتفاقات بين ليبيا وإيطاليا تم تنفيذ البعض منها، كإنشاء مستشفى عسكري في مصراتة، والمساهمة في محاربة تنظيم داعش، فضلا عن التعاون في مجال الأمن والطيران والمطارات”، بحسب وكالة “آكي” الإيطالية.

وتابع أن بلاده “تؤكد موقفها تجاه الوضع في ليبيا بدعم المجلس الرئاسي، وأن الاتفاق السياسي هو الذي سيحافظ على وحدة ليبيا”، مضيفا أن “إيطاليا ترفض أي ضغوط دولية، وأي تحرك عسكري وسياسي في ليبيا يجب أن يكون عن طريق الاتفاق السياسي”.

واجتمع نائب رئيس المجلس الرئاسي عبدالسلام كاجمان، الاثنين، بديوان رئاسة الوزراء، مع وكيل وزارة الخارجية الإيطالي أميندولا، لبحث سبل تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين.

ودعا كاجمان الحكومة الإيطالية إلى “الإسراع في عملية فتح السفارة الإيطالية في ليبيا، بالإضافة إلى فتح الأجواء الإيطالية والأوروبية بشكل عام أمام الطيران الليبي”.

وقال عضو المجلس الرئاسي الليبي، محمد العماري، إن “هذه الزيارة لليبيا هي الثالثة خلال شهرين، ما يعكس مدى اهتمام إيطاليا بالشأن الليبي، وهي التي راهنت على الاتفاق السياسي كمشروع وحيد للخروج من الأزمة، ونطالبها باستمرار الدعم الإيطالي لليبيا إلى حين تطبيق الاتفاق السياسي”.

وأضاف العماري “سنكون جاهزين خلال هذا الأسبوع للبدء بتشكيل الحكومة بعد اختيار المدينة التي ستحتضن الاجتماعات بالتواصل مع أطراف الحوار”.

وأعلن متابعة المجلس لجهوده بشأن المواطنين الإيطاليين المختطفين في مدينة غات خلال الفترة الماضية.

4