إيطاليا تحذر من هجمات إرهابية في أوروبا

الأربعاء 2017/11/29
مخاوف من عمليات إرهابية جديدة

روما – حذر وزير الداخلية الإيطالي ماركو مينتي الثلاثاء، من تعرض الدول الأوروبية لهجمات إرهابية انطلاقا من بلدان شمال أفريقيا.

ونقل التلفزيون الحكومي الإيطالي عن مينتي تحذيره من أنه “بعد الهزيمة العسكرية التي مني بها تنظيم داعش، فمن الممكن لمقاتليه الأجانب الفارين من سوريا والعراق أن يجدوا ملاذا آمنا في شمال أفريقيا، وأن يحوّلوا هذه المنطقة إلى ركيزة انطلاق لشن هجمات إرهابية على أوروبا”.

وقال “قضية المقاتلين الأجانب، ضخمة فالبعض منهم قد مات والبعض الآخر يعود إلى أرضه الأصلية بطريقة غير منظمة ونحن أمام عودة لهؤلاء من خلال الطرق المفتوحة، أي تلك التي تتبعها تدفقات الهجرة عبر أفريقيا والبلقان”. وشدد على أن “هناك احتمالا كبيرا بعبور آلاف المقاتلين من خلال هذه النقطة في طريق عودتهم إلى بلادهم”.

وفي سبتمبر الماضي قال وزير الداخلية الإيطالي إن “عدد المقاتلين الأوروبيين في صفوف داعش يبلغ نحو 5 آلاف شخص”.

وتأتي تحذيرات مينيتي تزامنا مع تهديد تنظيم داعش المتشدد بشن هجمات على أسواق عيد الميلاد في كل من بريطانيا وفرنسا وألمانيا.

ونشر التنظيم صورا لـ”بابا نويل” بأحد شوارع لندن ومن خلفه أحد أفراد التنظيم، مُرفِقا معه رسالة باللغات الإنكليزية والألمانية والفرنسية تقول “قريبا في أعيادكم”، وهو ما اعتبرته صحيفة مترو البريطانية رسالة من التنظيم لأعضائه للبدء في تنفيذ عملياتهم الإرهابية المخطط لها مسبقا.

وأوضحت الصحيفة أن الصورة والرسالة نشرتا عبر موقع تويترعلى حساب لشخص يستخدم اسما مستعارا ولا يعرف المتابعون هويته الحقيقية.

ووفق ما ذكرت صحيفة ديلي ميل البريطانية، فإن إحدى الصور تظهر رجلاً مقنعاً يرتدي زياً أسود، وأمامه بابا نويل راكعاً ومقيد اليدين، على خلفية شارع “ريجنت ستريت” في لندن.

وتظهر صورة أخرى يدا تمسك سكينا ملطخة بالدم، وسط سوق لعيد الميلاد بباريس، على خلفية برج إيفيل.

ويأتي ظهور هذه الصور بعد أن ألقت الشرطة الألمانية القبض على 6 أشخاص يعتقد أنهم خططوا لهجوم على سوق عيد الميلاد بمناسبة الذكرى السنوية للاعتداء الدموي الذي وقع في 19 ديسمبر الماضي في برلين.

5