إيطاليا تستدعي سفيرها في مصر للتشاور بشأن مقتل ريجيني

السبت 2016/04/09
إيطاليا تطالب برفع اللبس عن الحادثة

روما – استدعت إيطاليا سفيرها لدى مصر للتشاور الجمعة بعد يومين من الاجتماعات بين محققين إيطاليين ومصريين في مقتل الباحث الإيطالي جوليو ريجيني الذي عثر على جثته قرب القاهرة في فبراير الماضي.

وقالت وزارة الخارجية الإيطالية في بيان، إنها استدعت السفير ماوريتسيو ماساري “لإجراء تقييم عاجل” للخطوات التي ينبغي القيام بها “لاستجلاء الحقيقة بشأن القتل الوحشي لجوليو ريجيني.”

وأضاف بيان الخارجية أن “المطلوب هو إجراء تقييم عاجل للعمل الأنسب في سبيل تعزيز الجهود الرامية للتأكد من حقيقة القتل الهمجي الذي تعرض له ريجيني”، فيما كتب وزير الخارجية الإيطالي باولو جينتيلوني تغريدة على حسابه في موقع تويتر “لقد استدعيت السفير في القاهرة للتشاور وما نريده هو شيء واحد.. الحقيقة”.

وكان لويجي مانكوني رئيس لجنة حقوق الإنسان في البرلمان الإيطالي قد أعلن عن فشل اجتماع المحققين والمسؤولين الأمنيين المصريين والإيطاليين حول واقعة مصرع الباحث الإيطالي جوليو ريجيني. وحضر الاجتماعات التي استمرت خلال يومي الخميس والجمعة في مقر مدرسة الشرطة العليا في العاصمة الإيطالية، من الجانب الإيطالي النائب العام لروما جوزيبه بنياتونه ومساعده سيرجو كولايوكو، ومدير إدارة العمليات المركزية للشرطة ريناتو كورتيزه ومسؤول العمليات الخاصة في الشرطة جوزيبي غوفيرناله. ومن الجانب المصري حضر مساعد النائب العام للقاهرة، مصطفى سليمان ومستشار مكتب التعاون الدولى التابع للنيابة العامة لمصر المستشار محمد حمدي السيد، بالإضافة إلى ثلاثة من ضباط الشرطة هم اللواء عادل جعفر من الأمن الوطني، والعميد عبدالمجيد علال من إدارة الخدمات المركزية للشرطة المصرية ومصطفى معبد، نائب مدير الشرطة الجنائية في القاهرة.

وحث ويجي مانكوني رئيس لجنة حقوق الإنسان في البرلمان الإيطالي حكومة بلاده على اتخاذ تدابير بحق القاهرة، بالقول “إني أتفهم تكتم الخارجية الإيطالية، ولكن يجب أن يتم تبني تدابير عاجلة تشمل استدعاء السفير الإيطالي في القاهرة، وهذا هو الشرط الأساسي لمصر لكي تدرك بأننا جادون”.

ومن جانبها أكدت رئيسة البرلمان الإيطالي لاورا بولدريني أنه “في مواجهة واقعة بهذه الفداحة فلا يمك لإيطاليا إلا أن تستمر في السعي للحصول على الحقيقة الكاملة”. وكان مقررا أن يصدر بيان رسمي مشترك عن اجتماع المحققين الإيطاليين والمصريين، لكنه ألغي.

2