إيطاليا تسعى للثأر من أوروغواي في مواجهة ودية

الأربعاء 2017/06/07
نظرات ثاقبة

روما - يتوق المنتخب الإيطالي لكرة القدم صاحب التاريخ الحافل للثأر من منتخب أوروغواي، عندما يلتقي الفريقان في المباراة الودية التي تحتضنها مدينة نيس الفرنسية الأربعاء. وقد انتهت آخر مواجهة بين الفريقين بهزيمة المنتخب الإيطالي 0-1 في الجولة الثالثة من مباريات دور المجموعات ببطولة كأس العالم 2014 لكرة القدم في البرازيل، والتي شهدت خروج المنتخب الإيطالي من الدور الأول.

وتأتي المباراة ضمن استعدادات المنتخب الإيطالي، الذي توج بلقب كاس العالم للمرة الرابعة في تاريخه في نسخة 2006 بألمانيا، لمواجهة منتخب ليشتنشتاين الأحد ضمن التصفيات الأوروبية المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم 2018 بروسيا.

ويفتقد منتخب أوروغواي، الذي خسر أمام أيرلندا 1-3 في مباراة ودية أيضا، جهود نجم الهجوم إدينسون كافاني بسبب معاناته من كدمة، كما يغيب نجم برشلونة الإسباني لويس سواريز بسبب الإصابة.

ويخوض منتخب أوروغواي، الذي يدربه المدير الفني أوسكار تاباريز، مباراته المقبلة في تصفيات أميركا الجنوبية المؤهلة لمونديال 2018 أمام نظيره الأرجنتيني في 31 أغسطس المقبل. ويحتمل أن يفتقد جان بييرو فينتورا المدير الفني للمنتخب الإيطالي جهود صانع الألعاب ماركو فيراتي بعد أن أصيب خلال التدريبات الأحد.

جان بييرو فينتورا: الفوز أمام أوروغواي سيدفعنا للصعود ضمن منتخبات القمة

مدرب إيطاليا بانتظار عودة نجم حراسة المرمى جانلويجي بوفون والمدافعين أندريا بارزالي وليوناردو بونوتشي وجيورجيو كيليني ولاعب خط الوسط كلاوديو ماركيزيو، بعد المشاركة في المباراة النهائية لدوري أبطال أوروبا والتي انتهت السبت الماضي بهزيمة يوفنتوس أمام ريال مدريد الإسباني 1-4.

وقال فينتورا إنه يتوقع أن يتخلص اللاعبون الخمسة المتوجون مع يوفنتوس بلقب الدوري الإيطالي من مشاعر خيبة الأمل، رغم أنها الهزيمة الثانية ليوفنتوس في نهائي دوري الأبطال خلال ثلاثة مواسم.

وقال فينتورا “قبل أسبوع، سألت لاعبي يوفنتوس عما إذا كان يمكنني الاعتماد عليهم، وقالوا لي بحماس، نعم. من خلال معرفتي بمدى احترافيتهم، أعتقد أنهم سيصلون هنا وهم مفعمون بالرغبة في تقديم أداء جيد”.

وأشار المدرب المخضرم إلى أن مواجهة أوروغواي تشكل اختبارا صعبا للمنتخب الإيطالي. وقال فينتورا “نشعر بالفخر إثر الصعود إلى المركز الثاني عشر في تصنيف الفيفا للمنتخبات. وتحقيق الفوز أمام أوروغواي (التي تحتل المركز السادس عشر بالتصنيف) سيدفعنا خطوة أخرى للصعود ضمن منتخبات القمة”.

ويحتل المنتخب الإيطالي المركز الثاني في المجموعة السابعة بالتصفيات الأوروبية لمونديال 2018 بفارق الأهداف فقط خلف نظيره الإسباني، وذلك بعد خمس جولات من إجمالي عشر جولات. أما منتخب أوروغواي الذي توج بكأس العالم مرتين في 1930 و1950 ، فيتنافس ضمن عشرة منتخبات في تصفيات أميركا الجنوبية، والتي تتأهل منها مباشرة المنتخبات أصحاب المراكز الأربعة الأولى.

من ناحية أخرى ومع غياب نجوم ريال مدريد عن صفوف الفريق لحصولهم على قسط من الراحة، قد يدفع جولين لوبيتيغي المدير الفني للمنتخب الإسباني لكرة القدم باللاعب ييراي ألفاريز مدافع أتلتيك بلباو في تشكيلة الفريق خلال مباراته الودية الأربعاء أمام منتخب كولومبيا.

ويواجه لوبيتيغي مهمة صعبة حيث يحتاج للتعامل بشكل حذر وجيد مع المباراة في مواجهة المنتخب الكولومبي القوي، لكنه كان بحاجة أيضا لمنح عناصره الأساسية الفعالة راحة استعدادا لمباراة الفريق المهمة أمام منتخب مقدونيا الأحد المقبل في تصفيات أوروبا المؤهلة لبطولة كأس العالم 2018.

وحرص المنتخب الكولومبي بقيادة مديره الفني الأرجنتيني خوسيه بيكرمان على التدريب في أليكانتي قبل المباراة. ويضم المنتخب الكولومبي عنصرين ينتميان إلى طرفي المباراة النهائية لدوري الأبطال، لكن بيكرمان سيدفع بهما في المباراة.

23