إيطاليا تسعى لمواصلة عروضها في تصفيات يورو 2020

المنتخب الإيطالي حقق الانتصار الثالث له على التوالي وتغلب على نظيره اليوناني في عقر داره 3-0، لينفرد بصدارة المجموعة العاشرة بالتصفيات برصيد تسع نقاط.
الثلاثاء 2019/06/11
الأرقام في ازدهار

روما- يتطلع المنتخب الإيطالي إلى مواصلة عروضه الجيدة عندما يستضيف منتخب البوسنة والهرسك، الثلاثاء، في تورينو. لاسيما بعد أن خطف الأضواء في الجولات الثلاث الأولى من مباريات التصفيات المؤهلة إلى نهائيات كأس الأمم الأوروبية لكرة القدم (يورو 2020) من خلال التألق التهديفي والصلابة الدفاعية.

وحقق المنتخب الإيطالي الانتصار الثالث له على التوالي وتغلب على نظيره اليوناني في عقر داره 3-0، السبت، لينفرد بصدارة المجموعة العاشرة بالتصفيات برصيد تسع نقاط. وسجل المنتخب الإيطالي إجمالي 11 هدفا خلال المباريات الثلاث ولم تهتز شباكه بأي هدف، وذلك مع نهاية العام الأول لروبرتو مانشيني في منصب المدير الفني للفريق.

وحسم المنتخب الإيطالي مباراته أمام اليونان في الشوط الأول عبر ثلاثة أهداف خلال عشر دقائق، وقد أبدى مانشيني سعادته بالفوز لكنه أشار إلى أن الفريق كان من الممكن أن يضغط بشكل أكبر.

وقال مانشيني “نحقق خطوات متقدمة في مشروعنا لكن لا يزال أمامنا الكثير من العمل”. وعانى المنتخب الإيطالي لفترة طويلة من تراجع القدرة التهديفية، وقد أخفق في التأهل لنهائيات كأس العالم 2018 بروسيا، بعد أن سجل ثلاثة أهداف فقط خلال آخر ست مباريات في مشواره بالتصفيات.

11 هدفا سجلها المنتخب الإيطالي خلال المباريات الثلاث ولم تهتز شباكه بأي هدف

وغاب المنتخب الإيطالي عن المونديال للمرة الأولى خلال 50 عاما وقد بدأ مرحلة إعادة تنظيم، انطلاقا من تعيين مانشيني مديرا فنيا في مايو من العام الماضي. وتحسنت الأمور تحت قيادة مهاجم المنتخب الإيطالي السابق، حيث حقق الفريق ستة انتصارات وأربعة تعادلات مقابل هزيمتين فقط.

واستدعى مانشيني للمنتخب عددا من المواهب الشابة الواعدة، مثل نيكولو باريلا، الذي سجل هدفه الثاني بقميص المنتخب خلال المباراة أمام اليونان، والمهاجمين فيدريكو كييزا ومويس كين.

كذلك سجل لورينزو إنسيني، لاعب نابولي، في شباك اليونان ليرفع رصيده إلى 5 أهداف خلال 31 مباراة مع المنتخب وكاد أن يضيف الهدف الثاني له في المباراة، كما تألق حارس المرمى سلفاتوري سيريغو في التصدي للفرصة التهديفية الوحيدة لليونان.

وقال إنسيني “التسجيل بهذا القميص له مذاق خاص. هذا ما كنت بحاجة إليه. علينا الآن استعادة قوتنا. فأمامنا مواجهة أخرى الثلاثاء”. وأضاف “هذا فريق رائع يتمتع بإمكانيات كبيرة. مانشيني يساعدنا كثيرا”.

في مواجهة البوسنة والهرسك، قد يحل المخضرم سيريغو مكان حارس المرمى المصاب جيانلويجي دوناروما مجددا. ويدرك المنتخب الإيطالي صعوبة مواجهة منتخب البوسنة والهرسك الذي يضم إدين دجيكو مهاجم روما وصانع الألعاب ميراليم بيانيتش.

23