إيطاليا تصادر مليوني يورو من ليبي كان واجهة لمعتصم القذافي

الشرطة الإيطالية أن معتصم القذافي اشترى شقتين فاخرتين ومرآبا وقبوا في روما بثمن 5.5 ملايين يورو، مستخدما هذا الرجل كواجهة لتجنب العقوبات الدولية.
الجمعة 2018/07/27
الليبي تمكن من تهريب نحو 500 ألف يورو من إيطاليا

روما - أعلنت الشرطة المالية الإيطالية الخميس، عن مصادرة أكثر من مليوني يورو (2.34 مليون دولار) من رجل ليبي كان يعمل كواجهة لأحد أبناء العقيد الراحل معمر القذافي.

وبحسب ما ذكرت الشرطة الإيطالية فإنه في عام 2010 اشترى معتصم القذافي، وهو رابع أبناء القذافي، شقتين فاخرتين ومرآبا وقبوا في روما بثمن 5.5 ملايين يورو، مستخدما هذا الرجل كواجهة لتجنب العقوبات الدولية وتجميد الأصول المفروض على قبيلة القذافي.

وتوفي معتصم القذافي في عام 2011، وقام الرجل الذي عرفته الشرطة المالية فقط بالحروف الأولى من اسمه (بي.إيه.إيه.إيه)، ببيع العقارات بعد خمس سنوات مقابل سعر مخفض قدره 2.5 مليون يورو. لأنه شعر بأن السلطات اقتربت من الوصول إليه.

وقالت الشرطة الإيطالية إن الرجل تمكن من تهريب نحو 500 ألف يورو من إيطاليا، في حين تمت مصادرة المليوني يورو الباقية وتجميدها، مع اتهام الرجل بتسجيل أصول بشكل مزيف وغسل الأموال.

وحكم القذافي ليبيا من عام 1969 إلى 2011، عندما تمت الإطاحة به وقتله. ومنذ ذلك الحين تعاني البلاد من فوضى سياسية وأمنية.

4