إيطاليا تصر على ترجيح كفة الحل السياسي في ليبيا

الأربعاء 2015/09/09
جينتيلوني: إيطاليا لا تزال مصرة على دعم عملية السلام بقوة في ليبيا

تيرانا – أكد وزير الخارجية الإيطالي باولو جينتيلوني أن تحقيق السلام في ليبيا ممكن وذلك بتشكيل حكومة وحدة وطنية تتولى النظر في الملفات العالقة وتثبيت مؤسسات الدولة، مشددا على دعم بلاده لمباحثات السلام التي ترعاها البعثة الأممية للدعم في ليبيا بقيادة برناردينو ليون.

وقال جينتيلوني، في خبر أوردته وكالة “آكي” الإيطالية للأنباء، على هامش مشاركته في ندوة عن الهجرة والسلام، تستضيفها العاصمة الألبانية تيرانا، “علينا العمل بإصرار وعزيمة من أجل التوصل إلى اتفاق يقضي بتشكيل حكومة وفاق وطني في ليبيا”، لافتا إلى أن “الأشهر الأخيرة شهدت تقدما من ناحية المضمون، وإيطاليا لا تزال مصرة على دعم عملية السلام بقوة”، رغم المؤشرات الواضحة لعجز الفرقاء عن تجاوز خلافاتهم حول السلطة التشريعية.

وترفض الحكومة الإيطالية الحل العسكري وتعتبر أن الحوار هو السبيل الوحيد للقضاء على الميليشيات الإسلامية المتطرفة والتنظيمات الجهادية وعلى رأسها تنظيم داعش الذي أقام الحجة على نفوذه بالسيطرة على مدينة سرت وبعض المناطق المحاذية لها، رغم أن الحكومة المؤقتة أكدت حاجتها إلى دعم عسكري في حربها ضدّ الإرهاب.

2