إيطاليا تصطدم بالسويد في الملحق الأوروبي

أوقعت قرعة الملحق الأوروبي المؤهل إلى كأس العالم لكرة القدم 2018، والتي سحبت الثلاثاء في زيوريخ، المنتخب الإيطالي في مواجهة نارية مع نظيره السويدي. أما المواجهات الثلاث الأخرى فتجمع أيرلندا الشمالية مع سويسرا وكرواتيا مع اليونان والدنمارك مع جمهورية أيرلندا.
الأربعاء 2017/10/18
فرحة مفقودة

زيوريخ (سويسرا)- أسفرت قرعة الملحق الأوروبي الفاصل للتصفيات الأوروبية المؤهلة لكأس العالم 2018، والتي أجريت الثلاثاء في زيوريخ، عن مواجهة صعبة للمنتخب الإيطالي (الآتزوري) حيث أوقعته مع المنتخب السويدي العنيد.

وحجزت منتخبات بلجيكا وألمانيا وإنكلترا وإسبانيا وبولندا وأيسلندا وصربيا والبرتغال وفرنسا مقاعدها في النهائيات بعدما تصدّرت مجموعاتها في التصفيات الأوروبية فيما أجريت القرعة في الملحق الأوروبي بين أفضل ثمانية منتخبات من بين المنتخبات التي احتلت المركز الثاني في المجموعات التسع. ويحتاج المنتخب الإيطالي، الفائز بلقب البطولة أربع مرات، إلى اجتياز العقبة السويدية الصعبة من أجل الوصول إلى المونديال الروسي.

ويخوض الآتزوري مباراة الذهاب على ملعب السويد ثم يستضيف منافسه على أرضه إيابا. وستتجه الأنظار بكل تأكيد نحو المنتخب الإيطالي الذي يتمنى اجتياز هذا الحاجز الصعب كي يحجز مكانه في النهائيات، وهو المنتخب الذي تتمنى منتخبات المستوى الثاني تجنبه باعتباره حاملا للقب 4 مرات.

ودائما ما يفوز المنتخب الإيطالي على السويد بصعوبة بالغة، لكنه تغلب عليها 4 مرات في المباريات الأخيرة مقابل تعادل واحد، وآخر هزيمة أمامها كانت في الثاني من يونيو عام 1998 بنتيجة 1-0، والتقى المنتخبان من قبل 22 مرة فازت إيطاليا في 10 مباريات مقابل 6 تعادلات و6 هزائم. كما يعتبر الجيل الحالي من أقوى المنتخبات في القارة، إذ تمكّن من الإطاحة بهولندا خارج التصفيات.

وخيبت إيطاليا آمال جماهيرها خصوصا في الجولات الأربع الأخيرة عندما منيت بخسارة مذلة أمام إسبانيا 0-3، وحققت فوزين بنتيجة واحدة هي 1-0، وسقطت في فخ التعادل أمام ضيفتها مقدونيا.

أربعة منتخبات ستتأهل من الملحق الأوروبي بالإضافة إلى المنتخبات التسعة التي تأهلت مباشرة إلى العرس العالمي

وقال مدير المنتخب الإيطالي غيامبييرو فينتورا “نحن بحاجة لإيجاد أرضية مشتركة بين اللاعبين. نواجه صعوبات في نقل الفكر التكتيكي إلى اللاعبين لأن تشكيلتي قادمة من العديد من الأندية، بينما في الماضي كان المنتخب يحتوي على 9 لاعبين من فريق واحد. المشكلة ليست في العقلية إنما تتعلق بالأمور التكتيكية، لكن نحن نتدرب ما بين 3 و4 ساعات في كل يوم خلال أسبوع الفيفا”.

وأضاف فينتورا “برأيي، كان يمكن أن نحصل على قرعة أفضل. ولكننا نقبل القرعة. نحن إيطاليا ولا يجب أن نخاف من أحد”. وأردف قائلا “السويد منتخب قويّ جدا وحجز بطاقته إلى الملحق من مجموعة صعبة. لقد فاز على فرنسا وأقصى هولندا”، مشيرا إلى أنها “ليست قرعة جيدة ولكننا نتقبلها. أملنا الأساسي هو استعادة خدمات المصابين. هناك 4 أو 5 لاعبين على الأقل غابوا عن صفوفنا في المباريات الأخيرة. أعني بيلوتي وفيراتي ودي روسي وماركيزيو وبيليغريني”.

في المقابل، قال مدرب السويد يان أندرسون “سنخوض مباراتين قويّتين ولكن كان من الممكن أن يكون الأمر ذاته مع المنتخبات الأخرى”، مضيفا “أنا سعيد الآن بمعرفة منافسنا. الآن بإمكاننا بدء العمل”.

كما أسفرت القرعة عن وقوع منتخب أيرلندا الشمالية مع سويسرا وكرواتيا مع اليونان والدنمارك مع أيرلندا. وتقام مباريات الذهاب على ملاعب المنتخبات المذكورة أولا أيام التاسع والعاشر والحادي عشر من نوفمبر المقبل فيما تقام مباريات الإياب على ملاعب الفرق المنافسة أيام 12 و13 و14 من الشهر نفسه.

وتتنافس المنتخبات الثمانية على البطاقات الأربع الأخيرة عن القارة العجوز للحاق بألمانيا حاملة اللقب والبرتغال وبلجيكا وبولندا وفرنسا وإسبانيا وإنكلترا وأيسلندا وصربيا. إذ تم تقسيم 8 منتخبات تأهلت للملحق الأوروبي إلى مجموعتين، ضمت كل واحدة منها 4 منتخبات حسب تصنيف “فيفا” الشهري، ثم أجريت القرعة على اختيار فرق المجموعة الأولى التي ستواجه فرق المجموعة الثانية. وستتأهل من الملحق الأوروبي أربعة منتخبات بالإضافة إلى المنتخبات التسعة التي تأهلت مباشرة إلى العرس العالمي؛ ليصبح عدد المنتخبات المتأهلة من القارة العجوز 13 منتخبا.

الفريق الذي يسجل أكبر عدد من الأهداف في كلتا المباراتين سيتأهل إلى روسيا 2018. وفي حالة التعادل سيتأهل الفريق الذي سجل أكبر عدد من الأهداف خارج الديار. وإذا لم يتحدد الفائز بعد انتهاء الوقت الأصلي لمباراة الإياب سيتم لعب الوقت الإضافي على مدى شوطين من 15 دقيقة لكلٍ منهما، وسيستمر تطبيق قاعدة القيمة المزدوجة للأهداف المسجلة خارج الديار. وإذا استمر التعادل بعد نهاية فترة التمديد سيتم اللجوء إلى ركلات الترجيح.

23