إيطاليا تعتقل مغربيا يروج للتشدد الإسلامي

الاثنين 2015/07/06
إيطاليا تراقب الأفراد الذين يشتبه في تأييدهم لمتشددين في سوريا والعراق

ميلانو (إيطاليا)- قالت الشرطة الإيطالية الاثنين إنها اعتقلت مغربيا يشتبه في أنه يروج للتشدد الإسلامي وإن عملية أوسع نطاقا تنفذ في بلدة قرب مدينة بيزا بوسط البلاد.

ومثل دول أوروبية أخرى كثفت إيطاليا مراقبة الأفراد الذين يشتبه في أنهم يؤيدون متشددين في سوريا والعراق بعد مؤشرات على أن بعض مواطنيها سافروا إلى المنطقة للقتال.

وفي الأسبوع الماضي اعتقلت الشرطة الإيطالية شخصين في روما يشتبه في أنهما كانا يخططان لتنفيذ هجمات في إيطاليا وشمال أفريقيا. واحتجز خمسة آخرون في إيطاليا وألبانيا كانوا يخططون للانضمام لتنظيم الدولة الإسلامية المتشدد.

كما قامت أواخر الشهر الماضي باعتقال رجل باكستاني للاشتباه في انتمائه لتنظيم القاعدة المتشدد ومساعدة انتحاري مشتبه به خطط لتنفيذ هجوم على الأراضي الإيطالية.

وألقت الشرطة القبض على الرجل في مطار فيوميتشينو الرئيسي في روما، الذي شهد هجمات على قاعدة شركة أميركية في جنوب فرنسا وفندق على شاطئ البحر في تونس. ويأتي إلقاء القبض على الرجل في إطار عملية واسعة النطاق لمكافحة الإرهاب.

وتتهم الشرطة الرجل، الذي اعتقل في مطار فيوميتشينو في روما بعد وصوله في رحلة من إسلام أباد بأنه وفر المأوى لشخص يشتبه أنه مستعد لتنفيذ هجوم انتحاري في العاصمة روما. ويواجه الاتهام بالمشاركة في هجوم بسيارة ملغومة أسفر عن مقتل أكثر من 100 شخص في بيشاور بأفغانستان عام 2009.

وفي حملة لمكافحة إرهاب المتطرفين الإسلاميين أمرت السلطات الإيطالية باعتقال عشرة أشخاص على الأقل مشتبه بهم. وذكرت الشرطة أن هؤلاء الأشخاص يشتبه في انضمامهم لمقاتلين أصوليين في سوريا.

وأضافت الشرطة أن من بين المشتبه بهم أربعة إيطاليين وخمسة ألبان وكندي. وجرت الحملة الأمنية في مدن ميلانو وبيرجامو وجروسيتو الإيطالية وألبانيا.

وخارج نطاق الحملة، ألقت الشرطة القبض على رجلين من المغرب العربي في روما للاشتباه في تخطيطهما لهجمات في إيطاليا وشمال أفريقيا.

1