إيطاليا تنفي انتهاك سيادة المياه الليبية

الأربعاء 2017/08/02
غضب ليبي

روما - أعلنت وزيرة الدفاع الإيطالية روبرتا بينوتي في كلمة ألقتها أمام البرلمان الإيطالي الثلاثاء أن المهمة العسكرية المحتملة للبحرية الإيطالية قبالة السواحل الليبية لن تنتهك سيادة ليبيا، بل ستعززها.

جاء ذلك خلال الكلمة التي ألقتها الوزيرة الثلاثاء في البرلمان الإيطالي عن مهمة تقديم الدعم اللوجستي والتقني لقوات خفر السواحل الليبية لمكافحة تهريب البشر، وتأمل الحكومة الإيطالية في أن تسهم هذه المهمة في نشر الاستقرار في ليبيا التي تشهد حربا أهلية منذ سنوات.

من جانبه، أكد وزير الخارجية الإيطالي أنجلينو الفانو أن بلاده تعمل من أجل “وحدة واستقرار” ليبيا. وأصرت بينوتي، رغم التصريحات المتناقضة الصادرة من العاصمة الليبية طرابلس في الأسبوع الماضي، على القول إن ليبيا طلبت من السلطات الإيطالية القيام بعمليات في المياه الإقليمية والموانئ الليبية إذا تطلب الأمر.

وأضافت أن الحكومة الليبية هي التي ستحدد كيفية تدخل القوات الإيطالية في كل حالة على حدة، لكنها أكدت أنه في حال تعرض سفينة إيطالية لهجوم من قبل عصابات التهريب، فإن البحرية الإيطالية ستدافع عن نفسها.

ومن المتوقع أن يعقد البرلمان الإيطالي الأربعاء جلسة التصويت الحاسمة على مهمة البحرية الإيطالية قبالة السواحل الليبية والتي كانت الحكومة الإيطالية قررتها الجمعة الماضي.

كان رئيس الوزراء الإيطالي باولو جينتلوني قال إن هذه المهمة يمكن أن تمثل نقطة تحول في أزمة اللاجئين، حيث إن ليبيا هي نقطة الانطلاق لغالبية المهاجرين غير الشرعيين المتوجهين إلى أوروبا.

وتزامن قرار السلطات الإيطالية بتنفيذ عمليات رقابة دورية على السواحل الليبية مع العثور على جثث ثمانية مهاجرين الثلاثاء في البحر المتوسط على متن زوارق كانت مبحرة من ليبيا.

وأشار المصدر نفسه إلى إنقاذ نحو 500 شخص كانوا يستقلون أربعة زوارق، فيما أوردت منظمة إسبانية غير حكومية أن الجثث انتشلتها سفينة تجارية.

4