إيغالو يهدد محرز وماني على لقب هداف البطولة

ماني ومحرز يسعيان إلى قيادة منتخبيهما إلى التتويج والفوز بجائزة أفضل لاعب أفريقي في عام 2019.
الخميس 2019/07/18
إيغالو يتصدر قائمة الهدافين برصيد 4 أهداف

القاهرة – تقترب بطولة أمم أفريقيا من النهاية بإقامة المباراة الختامية بين الجزائر السنغال الجمعة، فيما كانت المباراة الترتيبية بين تونس ونيجيريا قد أقيمت الأربعاء. لكن بخلاف التنافس على لقب البطولة وهوّية المركز الثالث، تشهد مباريات المنتخبات الأربعة تنافسا حادا من نوع خاص بين أربعة نجوم يتصارعون على حصد لقب هداف البطولة وهم أوديون إيغالو (نيجيريا)، ساديو ماني (السنغال)، آدم أوناس ورياض محرز (الجزائر).

وستشهد مباراة النهائي بين السنغال والجزائر تنافسا ثنائيا محموما بين السنغالي ماني نجم ليفربول والجزائر رياض محرز نجم مانشستر سيتي.

فبعد المنافسة القوية بين الثنائي برفقة أنديتهما على لقب الدوري الإنكليزي على مدار الموسم الماضي، انتقلت المنافسة مجددا إلى مستوى آخر في أرض الفراعنة.

وفي ظل السباق المشتعل بين ماني ومحرز، يبدو أن الثنائي يواجه تهديدا من قبل النيجيري أوديون إيغالو والجزائري آدم

أوناس، خاصة أن إيغالو يتصدر قائمة الهدافين برصيد 4 أهداف، فيما ينافس أوناس لنيل اللقب بثلاثة أهداف.

وتمكن نجم الكالتشيو أوناس خلال مشاركته من تسجيل 3 أهداف وصناعة هدف آخر ليخطف الأضواء من نجوم عدة بالبطولة القارية، بالنظر إلى فعاليته القوية على المرمى، رغم ابتعاده عن التشكيلة الأساسية للخضر في غالبية مباريات الكان. أما إيغالو مهاجم شنغهاي غرين لاند الصيني، فيبقى الأوفر حظا لتفوقه بهدف على كل من ماني ومحرز في حال نجح في الحفاظ على فارق الأهداف بينه وبين الثنائي.

ويبحث كل من ماني ومحرز عن قيادة منتخبيهما إلى التتويج بلقب أمم أفريقيا، بجانب تسجيل الأهداف للفوز بجائزة هداف البطولة، لاسيما أن الفائز باللقب سيكون الأقرب للفوز بجائزة أفضل لاعب أفريقي في عام 2019.

وسبق لرياض محرز أن توج بالجائزة في عام 2016، بعدما قاد فريقه ليستر سيتي إلى تحقيق المعجزة بالفوز بلقب البريميرليغ.

أما ماني فعانى على مدار السنوات الماضية، حيث تواجد في القائمة الثلاثية في آخر ثلاث سنوات، فحل ثالثا عام 2016، ثم احتل الوصافة في العامين الماضيين.

22