إيفانكا صغيرة في السعودية تثير قضية رأي عام عالمية

أثار اختيار مواطن سعودي اسم إيفانكا لابنته الصغيرة جدلا واسعا في السعودية تردد صداه في الإعلام الأميركي. لكن يبدو أن القصة انتهت برفض الجهات الرسمية تسجيل الفتاة باسم إيفانكا.
الاثنين 2017/05/08
اسم ممنوع

الرياض- تحولت تسمية مواطن سعودي ابنته إيفانكا على اسم ابنة الرئيس الأميركي دونالد ترامب، إلى قضية رأي عام في السعودية. وأعلن سالم العنزي والد الطفلة السعودية إيفانكا تمسكه باسم مولودته الذي أثار جدلاً وصل إلى تلقيه اتصالات من عدة صحف أميركية.

ومع انتشار قصة العنزي، تداول ناشطون على وسائل التواصل الاجتماعي هاشتاغ #ايفانكا_بنت_سالم، وعبّروا فيه عن آرائهم المختلفة حيال التسمية. وأثارت تسمية السعودي لمولودته الجديدة بإيفانكا آراءً متباينة على وسائل التواصل الاجتماعي، حيث قاد إعجابه بابنة الرئيس الأميركي إيفانكا ترامب إلى إطلاق نفس الاسم على ابنته.

وانتشرت على الشبكات الاجتماعية، شهادة ميلاد من مستشفى النساء والولادة والأطفال في مدينة عرعر، وتظهر إطلاق سالم العنزي اسم إيفانكا على مولودته. وقال العنزي الذي يعمل رئيس قسم السلامة بجامعة الحدود الشمالية إنه تلقى العديد من الهدايا المادية والعينية من زملائه منها مبلغ 10 آلاف ريال وأطقم ذهب.

وقال إنه تلقى العديد من الاتصالات من منتقدين له، ومنهم عدد من علماء الدين والمشايخ وكانوا يعاتبونه على اختياره هذا الاسم، فيما كان رده عليهم أن الرسول تزوج صفية ووالدها يهودي.

كان العنزي قد أرجع سبب التسمية إلى “أنه كان يتحدث مع مجموعة من الأصدقاء عن العلاقات السعودية الأميركية وتحسنها في عهد الرئيس ترامب، وصارت أفضل مما كانت عليه في عهد أوباما. ما دفعه لاختيار اسم إيفانكا لمولودته”.

وحظي العنزي وطفلته باهتمام صحف أميركية، حيث نشرت صحيفة “واشنطن بوست” الأميركية، خبراً عن تسميته لابنته بإيفانكا، وقدّمت سبباً آخر دفع العنزي إلى هذه التسمية.

وقالت الصحيفة إن العنزي أبدى تقديره للضربة الأميركية التي وجهها الرئيس دونالد ترامب لنظام بشار الأسد في أبريل الماضي، بعدما قصف طيران النظام مدينة خان شيخون في إدلب شمال سوريا بالسلاح الكيماوي، ما أدى لقتل وإصابة العديد من المدنيين.

وأشارت الصحيفة إلى أن العنزي لفت إلى التقارير التي تحدثت عن دور إيفانكا في إقناع والدها ترامب بتنفيذ الضربة ضد الأسد. كما نقلت “واشنطن بوست” عن العنزي شعوره بالسعادة من قرار ترامب بأن تكون السعودية أول دولة يزورها في بداية جولته الخارجية منذ توليه لرئاسة البيت الأبيض.

لكن العنزي لم يستطع أن يثبت الاسم بشكل رسمي في السعودية، وأشار إلى أنه عندما ذهب إلى تسجيل اسم إيفانكا لابنته، استغرب الموظف المسؤول الاسم. وأضاف أنه توجّه بعدها إلى الأحوال المدنية وقام بتعبئة نموذج وعند تسليمه للموظف في الأحوال المدنية، قال الموظف لي الاسم ممنوع.

وتابع “تم إرسالي إلى رئيس القسم وأفادني بأن الاسم ممنوع، وتم منعي منه، وأكد لي رئيس القسم أنه سوف يتم إرسال الأوراق إلى وكالة وزارة الداخلية بالرياض، مرجحاً أنه سوف يمنع الاسم”. في حين ذكرت صحيفة “الوطن” الكويتية أن العنزي سيختار اسم لمى رسمياً لابنته.

وأشار العنزي في تصريحاته إلى أنه تعرض للإساءة من قبل البعض على وسائل التواصل الاجتماعي بسبب تسمية ابنته بإيفانكا. ونقلت صحيفة محلية سعودية عن مصدر في الأحوال المدنية قوله إنه من غير الممكن توثيق أسماء أجنبية، أو أسماء عربية تتعارض مع الشرع. ولفتت الصحيفة إلى أن “إيفانكا السعودية الصغيرة” بصحة جيدة، وتعيش مع جديها لأمها في عرعر.

24