إيفا داود تتوّج أحسن مخرجة في مهرجان أميركي

الثلاثاء 2015/07/14
داود: "سارق النور" يشبه اللوحات السوريالية

نيويورك – حصل فيلم “سارق النور” (20 دقيقة) للمخرجة البحرينية السورية الأصل إيفا داود على جائزة أحسن إخراج في مهرجان فيلم كويست لسينما الخيال والخيال العلمي في أميركا، متفوقة على مخرجين من شتى أنحاء العالم، وهي الجائزة التي لاقت ترحيبا لدى النقاد، فيما أشادت إحدى الصحف الإلكترونية الأميركية بالفيلم ومخرجته.

وتم قبوله في المهرجان الأميركي، ورشح علنا لنيل خمس من جوائزه، هي جائزة أحسن فيلم فانتازيا، جائزة أحسن إخراج، جائزة أحسن سيناريو، جائزة أحسن موسيقى تصويرية، جائزة أحسن ممثلة عن دور داعم للدور الرئيسي.. وفي النتائج النهائية حازت المخرجة البحرينية إيفا داود على جائزة “أحسن إخراج” في المهرجان.

من ناحيتها قالت المخرجة إيفا داود إنها فخورة جدا بنيل جائزة أحسن مخرجة في المهرجان، مشيرة إلى أن أكثر ما أسعدها هو طريقة تلقي جمهور المهرجان للفيلم واحتفائهم بها كمخرجة لعمل سينمائي متقن الصنعة وباحترافية عالية.

وعن الفيلم، قالت المخرجة إن “سارق النور يشبه اللوحات السوريالية، يلتقط منها المشاهد بمقدار ما تتقاطع تفاصيله مع أعماق نفسه وشغفه ووجعه”. وأشارت إلى أن حكاية الفيلم مشغولة بطرح تساؤلات رئيسية، مفادها “عندما يسرق من الحب شغفه مع الوقت كيف سنتحول، وأي إناء سيقدر على حبس هذا الشغف، وحبس أنفاسنا معه، وهل للظلمة قلب يعشق؟!”.

وأضافت “في هذا الفيلم اعتمدت على أداء الممثل بكل أدواته وتعابير وجهه وجسده وحتى أنفاسه، وفي المقابل تلافيت التطويل في الحوارات، فيما كان للموسيقى حضورها الحواري الخاص من خلال أوركسترا مصغرة عزفت موسيقى هذا الفيلم التي ألفت خصيصا له”.

يشار إلى أن فيلم “سارق النور” هو السادس للمخرجة إيفا داود، وسبق أن حازت أفلامها على العديد من الجوائز العالمية.

16