إيفرتون يسعى إلى متابعة انطلاقته القوية في الدوري الأوروبي

الخميس 2014/10/02
إيفرتون يسير على الطريق الصحيح

نيقوسيا - تتواصل فعاليات الدوري الأوروبي اليوم الخميس بإجراء مباريات الجولة الثانية من دور المجموعات، حيث تسعى بعض الفرق لإثبات قوتها وتفوقها على نظيراتها في المجموعة.

يطمح فريق إيفرتون الإنكليزي إلى مواصلة انطلاقته القوية في مسابقة الدوري الأوروبي (يوروبا ليغ) عندما يحل ضيفا على كراسنودار الروسي في الجولة الثانية من منافسات المجموعة الثامنة.

وكان الفريق الإنكليزي بقيادة المدرب الأسباتي روبرتو مارتينيز قد حقق فوزا كبيرا على ملعبه غوديسون بارك ضد فولفسبورغ الألماني 4-1. واستهل إيفرتون الدوري المحلي بطريقة سيئة لكن انتزاعه التعادل من غريمه التقليدي في المدينة الواحدة ليفربول 1-1 في عقر دار الأخير ملعب إنفيلد السبت الماضي لا بد وأن يكون رفع من معنويات لاعبيه قبل مواجهة الفريق الروسي.

وقال جناح إيفرتون إيدن ماكغيدي الذي سبق له اللعب في الدوري الروسي بأن مهمة فريقه لن تكون سهلة وقال في هذا الصدد “ستكون المباراة صعبة، التوجه إلى أماكن مماثلة في أوروبا ليس سهلا إطلاقا، لكنني أعتقد بأننا نملك النوعية التي تسمح لنا بتخطي هذه المجموعة والذهاب إلى أبعد دور ممكن".

وتابع “كراسنودار ليس ناديا كبيرا، ملعبه يتضمن مضمار ألعاب قوى وبالتالي فإن المسافة كبيرة بين جمهوره وأرضية الملعب والأجواء ليست ملتهبة داخله".

ويغيب عن إيفرتون الجناح البلجيكي كيفن ميرالاس الذي أصيب بتمزق في العضلة الخلفية في مواجهة ليفربول وسيغيب عن الملاعب لمدة شهر تقريبا. كما يحوم الشك حول مشاركة الظهير الأيمن شيموس كولمان وقلب الدفاع سيلفان ديستان والجنوب أفريقي ستيفن بينار. ويتوجه بشيكتاش بقيادة مدربه الكرواتي سلافن بيليتش مجددا إلى شمال لندن لمواجهة توتنهام.

وكان الفريق التركي قد خاض الملحق المؤهل إلى دور المجموعات في دوري أبطال أوروبا وخسر على يد الفريق الآخر في شمال لندن أرسنال. ويعرف بيليتش الكرة الإنكليزية جيدا كونه لعب طويلا في صفوف وست هام.

قائد نادي نابولي هامسيك أكد على أن فريقه يجب أن يعود إلى الطريق الصحيح وذلك من خلال المباريات القادمة محليا وقاريا

وستكون المواجهة بين سلوفان براتيسلافا السلوفاكي ونابولي الإيطالي عاطفية بالنسبة إلى صانع ألعاب الأخير ماريك هامسيك الذي بدأ مسيرته في صفوف سلوفان قبل أن ينتقل إلى إيطاليا وهو في السابعة عشرة من عمره وينضم إلى بريشيا ثم إلى نابولي اعتبارا من عام 2007.

وأكد قائد نادي نابولي هامسيك على أن فريقه يجب أن يعود إلى الطريق الصحيح وذلك من خلال المباريات القادمة على الفريق في الدوري الإيطالي أو حتى في الدوري الأوروبي وذلك بعدما تعرض الفريق إلى الخسارة الأولى على ملعبه و وسط جماهيره أمام نادي كييفو فيرونا. وبين اللاعب أن فريقه سابقا كان يقدم العديد من النتائج الجيدة ولكن في مباراة كييفو اختلف الأمر تماما ولم يقدم الفريق أفضل ما عنده خلال هذه المباراة.

والأمر ينطبق على مدرب بوروسيا موشنغلادباخ الألماني، السويسري لوسيان فافر عندما يواجه فريقه السابق زيوريخ.

وكان فافر قد قاد زيوريخ إلى إحراز أول لقب له في 25 عاما موسم 2006-2007 ثم احتفظ باللقب في الموسم التالي قبل أن ينتقل إلى ألمانيا ويشرف على تدريب هرتا برلين ثم مونشنغلادباخ حاليا. كما يواجه مدافع ليل الدنماركي سيمون كيار فريقه السابق فولفسبورغ الألماني.

في المقابل، يأمل إشبيلية الأسباني حامل اللقب في تحقيق فوزه الثاني على التوالي عندما يحل ضيفا على رييكا الكرواتي. وقدم إشبيلية مستويات عالية هذا الموسم قبل أن يسقط سقوطا كبيرا أمام أتلتيكو مدريد 0-4 محليا.

وأعلن نادي إشبيلية، تجديد عقد مهاجمه الكولومبي كارلوس باكا حتى عام 2018، مع وضع شرط جزائي في عقد اللاعب يقدر بـ30 مليون يورو.

ويذكر أن باكا انتقل العام الماضي إلى إشبيلية من فريق بروج البلجيكي، وأحرز 21 هدفًا في موسمه الأول مع الفريق، وأحرز 4 أهداف حتى الآن مع إشبيلية بعد مرور 6 جولات من الدوري الأسباني.

من ناحية أخرى يستعد النادي الأسباني لإغلاق باب اللاعب كارلوس باكا في وجه كبار الدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدمالبريميرليغ". وذكر أن باكا حظى باهتمام كبير من ناديي أرسنال ومواطنه إيفرتون في فترة الانتقالات الصيفية.

وكان المهاجم الكولومبي مطلوبا في أرسنال في الصيف الماضي، لكن الفريق الإنكليزي تعاقد مع اللاعب داني ويلباك بدلا منه. ولكي يتجنب النادي الأندلسي تكهنات جديدة بخصوص مستقبل اللاعب عندما تفتح أسواق الانتقالات الشتوية أبوابها في يناير 2015، يرغب إشبيلية في تجديد عقد اللاعب مع تعديل بعض البنود الشخصية في العقد.

ويبلغ سعر اللاعب البالغ من العمر 28 عاما 12.5 مليون جنيه استرليني ” باوند “، وسجل 18 هدفا في 41 مباراة في الليغا منذ الموسم الماضي عندما وصل للفريق قادما من نادي كلوب بروج البلجيكي.

23