إيفنبرغ يتوقع مونديالا استثنائيا في قطر

الثلاثاء 2016/02/16
تفاؤل كبير

الدوحة - يتوقع ستيفان إيفنبرغ القائد الأسبق لفريق بايرن ميونيخ الألماني لكرة القدم بطولة استثنائية للاعبين وكذلك الجماهير في كأس العالم 2022 التي ستقام في قطر، مؤكدا أن فترة احترافه مع نادي العربي القطري الذي انضم له عام 2003 شكلت تجربة جيدة في مسيرته. ويعد إيفنبرغ، الذي توج مع البايرن بلقب دوري أبطال أوروبا، واحدا من الأساطير الذين احترفوا في قطر حيث لعب لفريق العربي موسما واحدا في الوقت الذي كانت تشهد فيه الملاعب القطرية أيضا تألق نجوم بارزين أمثال الأخوين دي بوير وغابرييل باتيستوتا وفيرناندو هييرو.

وقال إيفنبرغ في تصريحات إعلامية “كان مجيئي إلى الدوحة في 2003 بمثابة تجربة رائعة. والآن تسير التحضيرات على قدم وساق لاستضافة بطولة ستكون استثنائية، ليس فقط للاعبين ولكن بالنسبة إلى الجماهير أيضا. بالطبع هناك دائما بعض الأصوات السلبية التي تتعالى هنا وهناك، كما كان الحال قبل النهائيات التي أقيمت في جنوب أفريقيا، وحتى البرازيل. ولكنني واثق من أن الإمكانيات التي تزخر بها قطر ستمكنها من استضافة بطولة سيقول الجميع عنها إنها كانت حدثا استثنائيا”.

وعقد إيفنبرغ، الذي خاض 35 مباراة دولية وشارك مع المنتخب الألماني في المونديال، مقارنة بين كأس العالم 1994 التي استضافتها الولايات المتحدة الأميركية والبطولة التي ستقام في قطر بعد ستة أعوام. فقد أشار إيفنبرغ إلى الفوائد الملموسة لخطط قطر للاستضافة المدمجة، مؤكدا أن “ذلك ينطوي على عدد من المزايا بطبيعة الحال، مقارنة مع نهائيات كأس العالم التي أقيمت في الولايات المتحدة الأميركية حيث لعبنا في دالاس بينما كان مقر إقامتنا في شيكاغو. بالإضافة إلى الساعات الطويلة التي كنا نقضيها في رحلاتنا الجوية، كان المناخ مختلفا تماما أيضا، حيث كان من الصعب خوض مباراة في مثل تلك الظروف. أما في الدوحة فسوف تجد كل الفرق مكانها للتدريب في سرية والتحضير على الوجه الأكمل”.

23