إيقاع الحرب يعزز ملاذ الذهب الآمن والنفط يتطلع إلى 150 دولارا للبرميل

الخميس 2013/08/29
أسعار العقود الآجلة لخامي برنت والأميركي الخفيف قفزت أكثر من 5 دولارات

سجلت أسعار النفط والذهب قفزة كبيرة أمس مع تزايد احتمال توجيه ضربة عسكرية إلى سوريا. وذهب بعض الخبراء إلى أن أسعار النفط يمكن أن ترتفع الى 150 دولارا للبرميل إذا تم توجيه ضربات إلى سوريا، وأن يرتفع بدرجة أكبر إذا اتسع نطاق الحرب إلى بلدان أخرى في المنطقة.

لندن – قال خبراء إنه من المرجح أن يرتفع سعر خام برنت باتجاه 125 دولارا للبرميل إذ شن الغرب غارات جوية على سوريا وقد يرتفع بدرجة أكبر إذا اتسع نطاق الصراع ليشمل باقي الشرق الأوسط.

وقال مايكل ويتنر محلل سوق النفط في البنك سوسيتيه جنرال الفرنسي إن برنت قد يصعد إلى 150 دولارا للبرميل إذا أثرت الحرب على منتجي النفط الرئيسيين مثل العراق، لكن أي قفزة في الأسعار ستكون وجيزة على الأرجح.

وقال ويتنر "نعتقد أنه في الأيام القادمة قد يصعد خام برنت إلى 120-125 دولارا إما توقعا لهجوم أو كرد فعل على بدء هجوم".

وأضاف "إذا اتسع نطاق التداعيات الإقليمية في صورة تعطيل للإمدادات في العراق أو في أماكن أخرى، فقد يقفز برنت إلى 150 دولارا… نفترض في أن يبدأ الهجوم في الأسبوع المقبل.

إذا تأخر ولم تظهر مؤشرات على هجوم وشيك فستبدأ قوة الدفع في سعر النفط بالتلاشي".


قفزة لأسعارالنفط


وقفزت أسعار العقود الآجلة لخامي برنت والأميركي الخفيف، أكثر من 5 دولارات أمس وسط قلق متزايد بشأن الامدادات من الشرق الأوسط مع دراسة الغرب ضربة عسكرية إلى سوريا. وصعدت عقود مزيج برنت فوق حاجز 117 دولارا للبرميل لكنها تراجعت عند نهاية التعاملات الأوروبية إلى 115 دولارا للبرميل. وبلغ الخام الأميركي الخفيف نحو 110 دولارات بعد أن تسلق فوق 112 دولارا في وقت سابق.


قفزة قياسية للذهب


و ارتفعت أسعار الذهب إلى أعلى مستوى لها في ثلاثة أشهر ونصف الشهر ليتجاوز سعر الأوقية (الأونصة) فوق 1433 دولارا للأوقية، بفضل الاقبال على شراء المعدن الأصفر كملاذ آمن نتيجة التوترات السياسية بشأن سوريا. وبلغ سعر الذهب في منتصف التعاملات الأوروبية أعلى مستوى له منذ 14 مايو لكنه استقر عند 1430 دولارا للأوقية، في وقت تستعد فيه الولايات المتحدة وحلفاؤها لضربة عسكرية محتملة على سوريا قد تكون خلال أيام.

وعلى غرار الذهب ارتفعت الفضة في المعاملات الفورية إلى أعلى مستوى لها منذ منتصف أبريل مسجلة متجاوزة حاجز 25 دولارا للأوقية.

وبلغت نسبة الزيادة نحو 1.5 بالمئة. لتسجل الأوقية 24.77 دولارا. وسجلت معظم المعادن النفيسة الأخرى مثل البلاتين والبلاديوم ارتفاعات مماثلة.

11