إيقاف أبلة فاهيتا.. خيط رفيع بين الدعابة والإيحاءات الجنسية

أبلة فاهيتا ترفض قرارات المجلس الراغبة في إيقافها عن الإيحاءات الجنسية خلال حديثها مع الضيوف.
الثلاثاء 2018/03/20
شخصية مثيرة للجدل

القاهرة - قررت إدارة قنوات “سي بي سي” المصرية الاستجابة للضغوط التي يمارسها المجلس الأعلى للإعلام عليها لوقف البرنامج الساخر “أبلة فاهيتا.. لايف من الدوبلكس” بسبب “الإيحاءات الجنسية”، وحذفت جميع مقاطع الفيديو الخاصة به من قناتها على يوتيوب، كما قامت بنفس الخطوة من حساباتها الأخرى على منصات التواصل الاجتماعي.

وكان المجلس قد هدد المجموعة الإعلامية باتخاذ إجراءات عقابية ضدها خلال الفترة المقبلة في حال الاستمرار في عرض البرنامج بنفس الطريقة والأسلوب القائم على الإيحاء الجنسي.

كما طالبت لجنة الشكاوى بالمجلس، برئاسة جمال شوقي شاروبيم، القناة بوضع اسم الممثل الذي يتقمّص شخصية أبلة فاهيتا على تتر البرنامج، حتى يمكن محاسبته عند الخطأ.

وحتى الآن ترفض أبلة فاهيتا قرارات المجلس الراغبة في إيقافها عن الإيحاءات الجنسية خلال حديثها مع الضيوف أو في الفقرات التي يتم تقديمها، علما بأن طلب وضع اسم محرك الشخصية على شارة البرنامج لا يزال أمرا مرفوضا أيضا.

يذكر أن برنامج أبلة فاهيتا أثار جدلا في شهر ديسمبر الماضي ، بعدما أصدر المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام، قرارا، بمنع عرض إعلان تجاري لشركة “فودافون مصر”، على جميع الشاشات والإذاعات.

وجاء في القرار، الذي يحمل رقم 92 لعام 2017، أن الإعلان يضم ألفاظا ومشاهد لا تليق بالذوق العام، وتجافي كل القيم، وتحض على السلوك السيء، وتخدش الحياء، وهبوط اللغة، بحسب مواقع مصرية.

من جانبه، أكد الناقد طارق الشناوي، رفضه لقرار إيقاف عرض البرنامج لأجل غير مسمى، معتبرا أن القرار فيه مبالغة وتعنت. وقال الشناوي في تصريحات صحافية إنه ليس من حق أحد أن يطالب بوضع اسم “مؤدي” الشخصية على تتر البرنامج، فمن الممكن أن تضع إدارة القناة اسما وهميا، أو لا تضع اسما من الأساس، وهذا حقها.

وأشار إلى أن روح الدعابة الخاصة بالمصريين كادت أن تموت أمام هذا التعنت مما يؤثر على أشياء كثيرة بالمجتمع.

 مضيفا “للأسف، إدارة القناة مضطرة إلى أن تتماشى مع ما يحدث، ولن تغامر في مقابل استمرارها”.

18