إيقاف إيراني أنشأ حسابات وهمية لوزراء على فيسبوك

الجمعة 2013/10/18
أكثر من 30 مليون إيراني يستخدمون الإنترنت

ايران ـ أوقفت السلطات الإيرانية شخصا أنشأ حسابات مزيفة على فيسبوك لوزراء في الحكومة، بحسب ما أعلن متحدث باسم السلطات القضائية.

وقال المتحدث لوكالة إرنا الإيرانية «خلال الأسابيع الأخيرة، أنشئت صفحات على موقع فيسبوك باسم عدد من وزراء الحكومة، وقد نفى هؤلاء الوزراء علاقتهم بها، ففتح تحقيق في الأمر أسفر عن كشف هوية الفاعل وتوقيفه». يشار إلى أن الوزير الوحيد الذي يملك حسابا فعليا على فيسبوك هو وزير الخارجية محمد جواد ظريف، إضافة إلى حساب على موقع تويتر تحت اسم @JZarif.

وتحظر السلطات الإيرانية استخدام مواقع فيسبوك وتويتر ويوتيوب وغيرها وتحجبها عن شبكتها، إلى جانب المواقع الإلكترونية الإباحية والسياسية.

وبحسب الإحصاءات الرسمية فإن أكثر من 30 مليون إيراني يستخدمون الإنترنت، علما أن العدد الإجمالي للسكان يصل إلى 75 مليونا. ويجب أن يتمتع متصفحو الإنترنت بشبكة افتراضية خاصة «في بي إن» أو «حائط نار» (نظام حماية) لاستخدام الإنترنت لكن أغلبية هذه الأدوات تمنعها السلطات.

وتوفر السلطات لبعض الشركات الخاصة أو الرسمية شبكة «في بي ان وطنية» للاتصال بالإنترنت حول العالم. وبالرغم من هذا المنع يملك عدد من السياسيين الإيرانيين حسابات باسمائهم على فيسبوك أو تويتر.

وردًا على سؤال حول وجود هؤلاء المسؤولين على الشبكة اكتفى واعظي بالقول «اسألوهم». وفي مطلع أكتوبر استخدم رئيس تويتر جاك دورسي موقعه ليسأل روحاني «إن كان المواطنون الإيرانيون قادرين على قراءة تغريداته»، حيث رد الحساب بأنه يحاول «ضمان حصول شعبه على المعلومات من حول العالم كما يحق له».

وفي مقابلة مع شبكة «سي إن إن» الأميركية بثت في 25 سبتمبر أكد الرئيس الإيراني أنه يتمنى ضمن الإطار الأخلاقي (الساري في إيران) «أن نتمكن من دخول هذه الشبكات الاجتماعية». وفي 17 سبتمبر تمكن الإيرانيون لفترة وجيزة من دخول فيسبوك وتويتر بسبب «مشاكل تقنية».

19