إيقاف لعبة فلابي بيرد ذات الشعبية

الأحد 2014/02/16
حقائق مثيرة حول لعبة فلابي بيرد

هانوي- أوقف مبتكر لعبة فلابي بيرد وهي اللعبة الأشهر على نظامي أبل وأندرويد لتشغيل الهواتف المحمولة. ولم تعد اللعبة متاحة للتحميل لمستخدمي أبل أو غوغل لكنّ معجبي اللعبة مازال بإمكانهم الاستمتاع باللعبة إذا كانوا قد حملوها بالفعل على هواتفهم.

وقدم نجوين ها دونج مبتكر اللعبة الذي يتخذ من هانوي مقرا في تغريدة على موقع تويتر الاعتذار لمستخدمي اللعبة التي باتوا يدمنونها.

وأحدثت اللعبة ضجة بعدما أصبحت إحدى الألعاب الأكثر تنزيلا على الهواتف المحمولة عبر نظامي أبل وأندرويد.

ويتعين على مستخدمي اللعبة توجيه طائر بين أنابيب خضراء اللون.

وجرى تنزيل نسخة اللعبة على نظام التشغيل أندرويد ما يصل إلى 50 مليون مرة.

ويسأل أشخاص كثيرون دونج عبر تويتر عن قراره وقف اللعبة بعد يوم فقط على حديثه عن تطويرها لتعمل على الهواتف ذات نظام التشغيل ويندوز.

وكان دونج قال في مقابلة مع وسائل إعلام إن اللعبة -التي قال إنه استلهمها من لعبة ماريو بروس الخاصة بشركة نينتندو- تحقق ما متوسطه 50 ألف دولار يوميا من خلال الإعلانات.

وفي مقابلته مع فوربس، ذكر نجوين حقائق مثيرة حول اللعبة، أولها أنه قام بتصميم لعبة فلابي بيرد في بضع دقائق عندما كان مسترخياً! وأضاف نجوين: “لكن ما حدث هو أن اللعبة أصبحت مثل الإدمان وأعتقد أن هذه أصبحت مشكلة، ولحل هذا الأمر، كان من الأفضل حذف فلابي بيرد إلى الأبد”.

تتذكرون بلا شك أن نجوين كان يحصل بشكل يومي على صافي أرباح بلغت قيمتها 50 ألف دولار؛ من الإعلانات المعروضة على فلابي بيرد، لذلك ليس من العجب أن اللعبة تم إدمانها بالفعل. وأخبر نجوين مجلة فوربس أنه نفى التقارير التي تفيد بأن نينتندو اليابانية قد أرسلت تهديداً قانونياً له، أو أن لديها أية علاقة بقضية حذف اللعبة.

وبالرغم من تصريح نجوين، من أن فلابي بيرد جعلت حياته “غير مريحة”، ولم يستطع النوم، إلا أنه قال “أشعر بمزيد من الثقة بعد نجاح فلابي بيرد”.

وغني عن الإشارة أن لعبة نجوين القادمة – أيَّاً كانت- ستنجح نجاحاً فورياً؛ بسبب الجدل المحيط الآن حول حذف فلابي بيرد من متجري جوجل بلاي وآب ستور.

18