إيقاف متطرف قرب السفارة الأميركية بالقاهرة

قوات الأمن المصرية تعتقل شابا بعد بعد اشتعال حقيبة كان يحملها على ظهره "لاستخدامها في عمل عدائي" بالقرب من السفارة الأميركية.
الأربعاء 2018/09/05
التحقيقات الأولية تشير إلى أن الشاب "يعتنق بعض الأفكار المتطرفة"

القاهرة - أعلنت وزارة الداخلية المصرية أن الشرطة ألقت القبض على شاب بعد اشتعال حقيبة كان يحملها على ظهره “لاستخدامها في عمل عدائي” بميدان يقع بالقرب من السفارة الأميركية بوسط القاهرة الثلاثاء.

وأضافت الوزارة في بيان أن الحقيبة كانت تحتوي على مواد كيمياوية قابلة للاشتعال وأن التحقيقات الأولية تشير إلى أن الشاب “يعتنق بعض الأفكار المتطرفة”.

وكانت ثلاثة مصادر أمنية قالت في وقت سابق إن عبوة ناسفة انفجرت في محيط السفارة الأميركية بوسط القاهرة.

وذكرت شاهدة أنها سمعت انفجارا ثم رأت شابا يحمل حقيبة ظهر اشتعلت فيها النيران بالقرب من فندق سميراميس في الجهة المقابلة من مقر السفارة. وأضافت أن قوات الأمن طرحت الشاب أرضا وألقت القبض عليه وهي تحاول إخماد الحريق.

وعقب الحادثة طوقت قوات الأمن المنطقة بينما انتشر بها العشرات من أفراد الشرطة. وقالت وزارة الداخلية في بيان إن الشاب المقبوض عليه لم يصب، مضيفة أن الحادث لم يسفر أيضا عن حدوث تلفيات أو أي إصابات للمارة.

وكشفت السفارة الأميركية بالقاهرة على حسابها على تويتر “نحن على علم بواقعة حدثت في شارع سيمون بوليفار في القاهرة. يرجى تجنّب المنطقة ومراقبة وسائل الإعلام للحصول على المستجدات… يُرجى توخّي الحذر”. ونصحت المواطنين الأميركيين بتجنّب المنطقة.

وفي وقت لاحق أعلنت السفارة على ذات الموقع أنها “تستأنف أعمالها العادية” بعد أن انتهت الشرطة من تحقيقاتها في موقع الحادث.