إيلو ينافس فيسبوك

الجمعة 2014/10/03
إيلو يهدد شهرة فيسبوك

لندن - كتب مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي خلال الأيام الماضية منشورات تدعو إلى الانضمام إلى موقع تواصل آخر، هو إيلو “Ello”، ويحاول المستخدمون إيجاد أكبر عدد من الأصدقاء عليه مستخدمين حساباتهم الموجودة على مواقع التواصل الأخرى الشهيرة.

وذكر موقع صحيفة الغارديان البريطانية أنَّ الموقع يعد منافسًا خطيرًا للمواقع الشهيرة، فهو يتميز بتصميم جذاب، مع كثير من المساحات والدوائر، والميزة الأهم تتمثل في عدم السماح بالإعلانات، كما أنَّ الموقع لا يجمع بيانات المستخدمين الشخصية من أجل بيعها للمعلنين، ويُمكِّن المستخدم من اختيار دوائر الأصدقاء والمتابعين، ورغم أنَه ليس في مرونة دوائر "غوغل بلس"، لكنه يمنع الأشخاص غير المرغوب فيهم.

وينضم إلى الموقع 31 ألف مستخدم كل ساعة، حسبما يقول مؤسسوه، ورغم إنشاء الشبكة الاجتماعية منذ عام ونصف العام، إلا أن شهرتها ازدادت خلال الفترة الحالية بسبب التقارير السلبية التي تفيد باختراق خصوصية المستخدمين وبياناتهم الشخصية على الشبكات الاجتماعية الشهيرة.

تقرير موقع businessinsider أشار إلى أن الموقع من ابتكار بول بانديتز، وهو موقع يهدف بالأساس إلى استغلال ثغرات شبكات التواصل الاجتماعي الأخرى.

الكثير من الممثلين المبتدئين اختاروا موقع إيلو “Ello” للتواصل مع محبيهم بسبب سهولته وتصميمه المتقن الذي يعمل على عرض الصور والبيانات الشخصية بإيجاز وسهولة تامة، والأهم هو الابتعاد عن الإعلانات التجارية المزعجة بشكل نهائي، مع ضرورة الدفع للتمتع بكافة مميزات الموقع.

ويظهر للمستخدم في إيلو قسمان، الأول هو “الأصدقاء” Friends والآخر هو Noise وهو يحوي كل شيء آخر، ويمكن للمستخدم الإشارة إلى المستخدمين الآخرين بإضافة رمز @ أمام أسمائهم والتعليق على منشوراتهم.

وتمتاز شبكة إيلو عن أكثر شبكات التواصل الاجتماعي انتشارا في العالم بأنها لا تطلب من المستخدمين التسجيل باستخدام أسمائهم الحقيقية (مثل تويتر).

وبخلاف فيسبوك وغوغل، يقول القائمون على إيلو إنهم لا يبيعون أيا من بيانات مستخدمي الموقع لأطراف خارجية، ويعتمد الموقع للحصول على التمويل على طرح مزايا إضافية مدفوعة.

ومع اعتماد أعمال العديد من شركات التقنية على جمع بيانات المستخدمين الشخصية، ينظر البعض إلى مزاعم موقع إيلو، بأنه لا يجمع بيانات المستخدمين، بعين الشكك والريبة، فهو قد لا يبيع البيانات لأطراف خارجية ولكنه يشاركها في بعض الحالات لدواع قانونية.

19