إيليميس حاصدة الجوائز العالمية لجودة مستحضراتها ومنافعها

الأحد 2014/03/09
صالة الاسترخاء داخل منتحع ايليميس

لم تكن “ليندا شتاينر” تعلم أن الحلم الذي راودها عام 1989 لإطلاق مستحضرات للعناية بالبشرة سوف يتحول إلى حقيقة، وسيصبح ما حلمت به ماركة عالمية خلال سنوات قليلة. لقد حث ذلك الحلم “شتاينر” على التعاون مع اثنين من أفضل الخبراء الرائدين في صناعة مستحضرات العناية للبشرة، لمساعدتها على طرح ماركة “إيليميس″ Elemis عام 1990.

لم يمر عام واحد على إطلاق “إيليميس″ حتى انضم إلى الشركة “شون هارنغتون” – المدير العام اليوم، وشجعهم على إدخال مستحضرات “إيليميس″ إلى منتجعات السبا في الفنادق الفخمة، وصالونات التجميل الراقية.

وجلب عام 1994 حظا مزدوجا للشركة، فبعد النجاح الذي حققته في بريطانيا، اختيرت لتكون المستحضرات الوحيدة المستخدمة في منتجعات السبا الموجودة على متن أكثر من 100 سفينة سياحية. وبذلك بدأت “إيليميس″ تشق طريقها نحو العالمية، نظرا للإعجاب الشديد بجودة منتجاتها.

ولا يزال يساهم البرنامج الشهري الذي يبثه تلفزيون “كيو في سي” QVC منذ عام 1995 بالانتشار السريع لمستحضرات “إيليميس″، لأنه يخصص ساعة كاملة كل شهر، يعرض فيها آخر منتجات الشركة والمنافع العديدة من استخدامها. وتوالت نجاحات “إيليميس″، فمع إطلالة عام 1996 انضمت إلى شركة “شتاينر ليجير غروب” العالمية التي تعنى بتأمين خدمات السبا، من تدليك وعناية بالبشرة، إلى إنتاج وتوزيع مستحضرات التجميل التي تستخدم في منتجعات السبا. وبذلك أصبحت “إيليميس″ المستحضر المناسب في المكان المناسب، وراج اسمها أكثر عام 2001 عندما استقبلت منطقة “مايفير” اللندنية أول منتجع سبا يحمل اسمها، وفيه تقدم خدمات التدليك المستوحاة من طرق العلاج اليابانية، والهندية، والبالية، والتايلاندية. وتبع ذلك منتجع آخر في مدينة هونغ كونغ.
شون هارنغتون المدير العام لمستحضرات إيليميس

ورحلة نجاحات “إيليميس″ لم تتوقف بين لندن وهونغ كونغ، بل حطت رحالها عام 2002 في إمارة دبي، وأستراليا، ونيوزيلندا، والولايات المتحدة الأميركية. وتوجت الشركة حضورها في تلك المدن والبلدان بسلسلة من الجوائز العالمية التي كانت تحصدها مستحضراتها التجميلية التي كانت تطلقها بعد سنوات طويلة من الأبحاث والدراسات.

عام 2007 وقعت “إيليميس″ عقدا لمدة 5 سنوات مع الخطوط الجوية البريطانية لتفتتح منتجعات سبا داخل صالات مطار “هيثرو” اللندني، ومطار “جون أف كينيدي” الدولي في مدينة نيويورك الأميركية. كما تقدم منتجات “إيليميس″ على متن الخطوط الجوية البريطانية لركاب درجة “كلاب وورلد”.

وصلت “إيليميس″ إلى اليابان عام 2008، واحتفلت عام 2010 بمرور 20 سنة على تأسيسها، وخلال تلك المناسبة التي أقيمت في أحد فنادق العاصمة البريطانية لندن، طرحت مجموعة من المنتجات لفترة محدودة جداً، بهدف جمع التبرعات لجمعية “مازرس فور تشيلدرن” الخيرية، التي تهدف إلى مساعدة الأيتام في جميع البلدان الفقيرة والنامية. وفي عام 2011، استقبلت العاصمة التايلاندية بانكوك منتجع “إيليميس″ سبا داخل فندق “سانت ريجيس″.

وفي العام نفسه، أطلقت الشركة مستحضرات العناية بالبشرة للمراهقات، لأن التمتع ببشرة نقية وشابة يجب أن يبدأ في مرحلة مبكرة حسب ما تقول “نوويللا غابرييال” المديرة المسؤولة عن تطوير مستحضرات “إيليميس″.

ونظرا لمسيرة الشركة المكللة بالنجاحات والانتشار السريع حول العالم، حصد المدير العام “شون هارنغتون” عام 2013 جائزة “سي إي دابليو” CEW، وهي جائزة بريطانية تمنح لمستحضرات التجميل المتميزة بجودتها وفعاليتها.
21