إيلي صعب يعيد لبيروت ألوانها الزاهية

الأربعاء 2015/06/10
فخامة اليخوت تجتمع مع أناقة أزياء صعب

بيروت – شهد خليج سان جورج المحاط بأبنية بيروت الفخمة وفنادقها الفاخرة افتتاح معرض لليخوت تخلله عرض لأزياء من مجموعة ربيع وصيف 2015 للمصمم اللبناني إيلي صعب الذي يحلم بأن يطلق إحدى مجموعاته من العاصمة اللبنانية.

ومساء الاثنين، رست عشرة يخوت فخمة حديثة الطراز في افتتاح معرض لليخوت، وعلى متنها عارضات ارتدين أزياء للمصمم اللبناني ذي الشهرة العالمية.

واجتمعت فخامة اليخوت مع أناقة أزياء صعب وجديد سيارات الفيراري الإيطالية التي استراحت مقابل البحر في حديقة نادي اليخوت في مجمع “زيتونة باي”، فيما تجولت 25 عارضة أخرى على ممر خشبي توزع على جانبيه جمهور لبناني وعربي.

وقال صعب إن مشاركته في افتتاح معرض اليخوت في ظل الاضطرابات في لبنان “هي بمثابة تظاهرة جميلة على الطريقة اللبنانية”.

وأضاف “هكذا يجب أن يتظاهر الناس في لبنان ويقدموا أشياء جميلة، تظهر عكس الصورة التي تسوق عن البلد”.

وأشار إلى أنه يلقى الحفاوة في كل مكان يعرض فيه “ولكن الحفاوة في بيروت لها نكهة مختلفة”.

وعلى أنغام الموسيقى تنوعت الملابس والألوان التي قدمتها العارضات في تلك الليلة، وطعّم صعب مجموعته بألوان زاهية تعكس عذوبة الصيف.

وكان صعب قد أطلق هذه التشكيلة لربيع وصيف 2015 في فبراير الماضي في باريس، واستوحاها من أجواء الموضة في بيروت مستلهما “عصر المدينة الذهبي” في الستينات والتسعينات من القرن المنصرم، أي قبل اندلاع الحرب الأهلية (1975-1990)، وفي السنوات الأولى التي تلت انتهاءها ودخول لبنان في مرحلة إعادة الإعمار.

24