إيما واتسون تكافح التمييز ضد المرأة في الجامعات

الخميس 2016/09/22
إيما واتسون: لا بد من حدوث تغيير في خبرات وتجارب النساء

نيويورك- أكدت سفيرة الأمم المتحدة للنوايا الحسنة، الممثلة البريطانية إيما واتسون، على أهمية المساواة بين الجنسين في الجامعات، معتبرة أنه لا بد من حدوث تغيير في خبرات وتجارب النساء، من أجل إحداث تغيير في تطلعات المجتمع.

جاء ذلك خلال كلمة ألقتها واتسون، التي لعبت دور البطولة في أفلام هاري بوتر، خلال الاجتماع التعريفي للعام الثاني من مبادرة "هو من أجلها" التي أطلقت في إطار برنامج الأمم المتحدة للمرأة، وتهدف لمكافحة التمييز ضد المرأة.

وتم خلال الاجتماع إطلاق تقرير للجامعات حول التكافؤ بين الرجل والمرأة، يتناول التقدم في تحقيق التزامات كانت قد حددتها 10 جامعات عالمية، تتعلق بالمساواة بين الجنسين.

واعتبرت واتسون أن الجامعات محفز هام للتغيير، وبالتالي لا بد من إيلاء الاهتمام لها، مؤكدة على الحاجة لتعزيز ثقة جميع الفتيات والنساء وتمكينهن. وبدورها قالت إيرينا بوكوفا، المديرة العامة لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة (اليونسكو)، إن تمكين الفتيات والنساء، يأتي على رأس أولويات منظمتها.

وشهد الاجتماع كذلك، إلقاء كلمات للمسؤولين من الجامعات العشر المشاركة في المبادرة، والتي تتوزع على 8 دول في 5 قارات، وتضم حوالي 700 ألف طالب و40 ألف عضو هيئة تدريس.

24