ابتلع بالونا واخسر وزنك الزائد بسرعة

الأربعاء 2014/01/29
كبسولتان كفيلتان بإنقاص وزنك

لندن- لم يكن من الممكن أن يتصور أي منا أن يأتي يوم ما يكون فيه الحل لخسارة الوزن هو ابتلاع كرة صغيرة لفقدان عدة كيلوغرامات دون حمية أو أي تمارين رياضية.

تم خلال الأسبوع الماضي ببريطانيا تجريب ما وعدت به آخر صيحة لعلاج السمنة، حيث صُمّم علاج خاص للأشخاص الذين يزيد وزنهم العادي مضافا إليه عن 6 كيلوغرامات.

وقالت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية إن العلاج يتمثل في حبة مفرغة من الهواء يبتلعها الشخص ثم تنفخ في معدته من خلال أنبوب يتم بعد ذلك سحبه عبر الحنجرة ودون الحاجة إلى تدخل جراحي.

وأشار الباحثون إلى أن هذه العملية لا تستغرق أكثر من 10 دقائق، وهي برأي خبراء التغذية آمنة وليست لها أضرار جانبية. ماندي رافين البالغة من العمر 46 عاما، من بين الأشخاص الشجعان الذين قبلوا أن يكونوا حقل تجارب لاختبار هذا العلاج الجديد.

وقد كان مؤشر كتلة الجسم عند ماندي يصل إلى 30 وكانت مستاءة من وزنها ما جعلها تعتذر أكثر من مرة عن التفاعل مع أصدقائها. وقد جربت ماندي، في السابق، الحمية لكنها كانت في كل مرة تستعيد الوزن بعد التوقف عن الحمية. ولم يكن وزنها كبيرا لتتأهل للعلمية الجراحية للتخلص من السمنة لأن هذا الإجراء لا يمنح إلا لمن زاد مؤشر كتلة جسمه على 40.

وفي نوفمبر الماضي، ابتلعت ماندي، وهي من مدينة سومرست البريطانية، الكبسولة الصغيرة التي تحتوي البالونة المعوية المفرغة من الهواء تحت إشراف طبي. بعد 20 دقيقة، غادرت أم الثلاثة أطفال المستشفى لتعود إلى منزلها.

وقد صممت الكرة لتبقى داخل المعدة لمدة 12 أسبوعا. ويمكنها البقاء دون الحاجة إلى فحص طيلة هذه المدة. بعد ذلك، يجب إزالتها واستبدالها بغيرها بواسطة المنظار.وأعربت ماندي عن فرحتها بخسارتها 8 كيلوغرامات وكيف غيرت هذه الطريقة نمط حياتها.

ويمكن لمرضى السمنة الخضوع للعلاج في مستشفيات “Spire Hospitals” بلندن وفي بعض المستشفيات الخاصة الأخرى من العاصمة البريطانية، علما أن فترة العلاج تتكون من كبسولتين بكلفة تقدر نحو 5000 دولار.

24