ابن كيران أسقط البروتوكول سهوا أم عمدا

الاثنين 2014/04/28
فيسبوكيون: ما يهمنا هو تقدم المغرب وازدهاره

الرباط - ما معني أن يمر”رئيس الحكومة” من تحت شريط تدشين معرض؟ إنها سياسة “خالف تُعرف” لكن الأمر إن زاد عن حده انقلب إلى ضده، هكذا علق فيسبوكيون مغاربة عن “سهو” بروتوكولي قام به ابن كيران.

أثار خطأ بروتوكولي لعبدالإله ابن كيران، رئيس الحكومة المغربية بمناسبة افتتاحه معرض صناعة الطيران “أيرو شو”، الذي تحتضنه القاعدة العسكرية الجوية بمراكش، جدلا بين مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي في المغرب.

وتداول المغاربة، وعلى نطاق واسع، فيديو يتعلق برئيس الحكومة الذي كان مدعوا لتدشين الرواق الأميركي بالمعرض، وبعد أن قدم كلمة لا تخلو من “قفشات وقهقهات”، رفع الشريط المعد للتدشين وانسل من تحته مسترسلا في الضحك، لكن السفير الأميركي بالرباط، دوايت بوش، تدارك الأمر بالإشارة إلى رئيس الحكومة لكي يعود ويقص الشريط كما تقتضي الضوابط البروتوكولية.

الفيديو أثار تعليقات ساخرة تراوحت بين مؤيد ومعارض لسلوك رئيس الحكومة، واعتبر البعض أن سلوكه كان “متعمدا”، لأن بنكيران له تاريخ سياسي، ويعرف مقتضيات مثل هذه البروتوكولات البسيطة.

وأشار آخر إلى أن رئيس الحكومة يشتغل بصفته رئيس حزب وليس رئيس حكومة تمثل مؤسسة دستورية، والهدف من ذلك هو التستر على أخطائه وعجزه في تدبير الملفات الكبيرة المطروحة على الحكومة.

وقال آخرون إنه يسعى “إلى تسويق نفسه أمام الرأي العام، باعتباره شخصا عاديا ومتمردا على البروتوكولات”.

يذكر أن معرض الطيران الذي يدخل هذه السنة دورته الرابعة، يهدف إلى مسايرة استراتيجية الحكومة المغربية الرامية إلى تطوير مجال صناعة الطيران.

وتذكر فيسبوكيون ما قام به رئيس الحكومة، عبدالإله ابن كيران، خلال الدورة السالفة من ذات الموعد، الذي يقام كل عامين بمراكش، حين سلّم السياسيّ ذو المرجعية الإسلاميّة على زوجة السفير الأميركي الأسبق مقبّلا إياها.

ولم يخل موقع فيسبوك من تعليقات افتراضيَة تساند رئيس الحكومة تحت شعار “انصر أخاك ظالما أو مظلوما” من قبيل “أحسن رئيس حكومة عرفه المغرب” و”القافلَة تسير والكلاب تنبح”. وكتب ناشط “تعامل طبيعي وفطري خال من البروتوكول”.

الأميركيون خاصة يدركون ذلك جيدا ويحبون التلقائية في المعاملة وهذا طبيعي ولكن الشعوب العربية اعتادت على النخوات الفارغة للأسف وقد جاءت فرصة للتغيير”. ورد بعضهم على هذه الفرضية مؤكدا “حسنا ابن كيران عفوي وبسيط وشعبي وكل ما أردتم.. لكن لعلمكم أن البروتوكولات الرسمية هي مفتاح العلاقات الدولية ولا يمكن لأي مسؤول ألا يهتم بها أو يغيرها”.

من جانب آخر، قارن فيسبوكيون بين ما قام به ابن كيران وما قام به الرئيس الفرنسِي فرَانسْوَا هُولاند، عقب توليه منصبه، ضمن زيارته الرسميَّة لألمَانيَا.. حينها التقطَت الكامِيرا التعثرات البروتوكُوليّة لهُولَاند وهو يخطُو أولى خطواته على البساط الأحمر رفقة مِيركل وأصبح حديث الشبكات الاجتماعية حول العالم.

وسخر مغرد “ربَّمَا لم يشأ عبدالإله ابن كيران أو يوسّخ يديه بتدشين رواق لصناعة الطيران الأميركيّة وتاريخها في الدّمار..”.

وتساءل مغرد “ألا يتوفر رئيس الحكومة على مستشارين يوجهونه إلى ما يجب فعله؟”. وفسر البعض ما قام به ابن كيران من وجهة نظر المتخصصين في علم النفس الحركي أو ما يسمى بتحليل الحركات وردود الأفعال مستنتجين “ليس للعفوية دخل ومجال في منصب رئيس حكومة بلد يمثل تاريخا عريقا في البروتوكول والاتيكيت وفن الفعل ورد الفعل”.

وكتب معلق “نحن لا يهمنا بنكيران كشخص ولا تهمنا معرفته بالبروتوكول، ما يهمنا هو نجاح airshow 2014 ، ما يهمنا هو تقدم المغرب وازدهاره، ما يهمنا هي المشاريع التي ستحسن مستوى عيش المواطن”.

19