اتجاهات أزياء الرجال لربيع 2015 رياضية وتقليدية

الأحد 2015/01/04
أزياء لا تعيق الحركة وفي غاية الأناقة

برلين - لم تعد المقولة المكررة أن الرجال ليسوا مهتمين بالموضة صحيحة مثلما كانت من قبل. ومن المنتظر أن يحل عصر جديد للأزياء في مقاطعة الموضة “كوادريلاتيرو ديلا مودا” بميلانو في إيطاليا هذا الشهر عندما تعاد تسمية شارع “فيا جيسو” إلى “فيا ديل أومو” وتعني شارع الرجال.

ويعكس الاسم الجديد العدد المرتفع من ملابس الرجال الموجودة في هذه المقاطعة. ويعد تزايد اهتمام الرجال بمظهرهم تطورا ترحب به صناعة الملابس، وتقوم الآن الشركات صاحبة العلامات التجارية الفاخرة، مثل “برادا” وكذلك السلاسل العالمية الأقل تكلفة مثل “مانغو” بفتح محلات للرجال فقط.

ولكن بغض النظر عن عدد المتاجر الجديدة التي ستفتح وتستهدف الرجال العام 2015، فإنها لن تحدث ثورة في عالم الأزياء، فذوق الرجال ظل منصبا على الملابس التقليدية. وما نراه هو إطلالة ديناميكية في الملابس الرياضية وتفسيرات الشباب للإطلالة الكلاسيكية.

ومن بين الاتجاهات الكبيرة في الملابس الرياضية في 2015 سوف تكون الأحذية الرياضية، التي استغل المصممون كل الألوان من الأبيض السادة إلى الانواع الزاهية متعددة الألوان، لأحدث إبداعاتهم. ويعتبر حذاء “سليب أون” أو الحذاء سهل اللبس أحد أحدث الإطلالات الجديدة في الأحذية الرياضية.

كما اتجه المصممون في أعمالهم إلى الحقائب الرياضية وطوروا سراويل العدو وقمصان التدريب وحتى “السويترات” ذات القلنسوة لخلق طلة متناسقة مع الأحذية الرياضية.

وبفضل هذه التشكيلة العريضة، فإنه من الممكن ليس فقط إيجاد زي لا يعيق الحركة فحسب ولكن أيضا في غاية الأناقة.

ومن جهة أخرى يرغب أغلب الرجال الذين يتمرنون في مراكز اللياقة البدنية في استعراض عضلاتهم المفتولة. والكثير من مجموعات الربيع/الصيف بها قمصان دون أكمام لتسمح لهم بالقيام بذلك وإظهار عضلات الذراع.

ولدى العلامة التجارية الإيطالية “أيسبرج” “سويت شيرت” دون أكمام تفي بالغرض ذاته. وبإمكان كل من لا يمتلك عضلات مفتولة للتباهي بها، مواكبة الاتجاه بارتداء أي قطعة ملابس أسفل السويت شيرت دون أكمام.

كما وقعت عملية تغيير شاملة على العناصر الكلاسيكية في أزياء الرجال. فعن طريق إضافة بضعة لمسات ماهرة تم الخروج بها من شكلها المعتاد نوعا ما.

وتتجه ماركة “بورتس 1961″ الإيطالية أيضا إلى التوسع في نوعية الملابس مما يتيح للرجل إخفاء العضلات الضعيفة.

وأضافت ماركة "برادا" درزا بيضاء متباينة إلى ستراتها وقمصانها والبلوفرات ذات الرقبة على شكل سبعة والبلوفرات الفضفاضة مع القمصان المقلمة.

يذكر أن الملابس الضيقة التي تبرز بشدة تقسيمات الجسم ظلت لفترة طويلة مهيمنة على سوق الأزياء. ولكن يحاول المصممون حاليا جعل الملابس الفضفاضة إحدى الصرعات المقبلة.

21