اتجاهات التصاميم في العام الجديد تجمع بين أنماط مختلفة

ديكورات 2020 لن تتخلى عن الطبيعية مع لمسات جريئة، واللون الأزرق الكلاسيكي من الألوان التي ستظهر بقوة العام المقبل.
الأحد 2019/12/15
الراحة تشع من المكان

لا يمكن أن نعيد بدخول كل عام جديد ديكور منازلنا الداخلي، لكن يمكننا تجديده وتغييره بإدخال تعديلات تستجيب لمستجدات الديكور الداخلي وموضة 2020، وتتيح لنا هذه الإضافات القدرة على منح تصميم المنزل الداخلي طابعا عصريا وخاصا بنا، ويظل مفتاح البدء في هذا النهج التعرف على مستجدات الديكور في العام الجديد.

لندن – مصادر الإلهام كثيرة في عالم الديكور والتزويق المنزلي، ومثلما تعطي الموضة أهمية كبرى لآخر الصرعات والاتجاهات الأحدث كذلك الديكور والتصاميم الداخلية، ويلتمس المصممون والعلامات التجارية العالمية من الدراسات الجديدة في عالم التصميم ومن رغبات الناس آخر اتجاهات الديكور الداخلي والأنماط الجديدة والمرغوب فيها.

وينطلق المحترفون في الديكور من الأساليب والأنماط التي لاقت رواجا في العام 2019 لاستنتاج وتشكيل التصاميم التي يمكن أن تنال إعجاب الناس في الأشهر المقبلة. ووفق مهندس الديكور الداخلي الأميركي كان بي وولف أو المتخصصين في موقع “مودسي” (Modsy)، يبدو أن شعبية أثاث الروطان والخطوط المنحنية سوف تنخفض في العام الجديد، وبحسب المختصين، تجذب المنحوتات والأثاث المبتكر خصيصا للمساحات الضيقة والصغيرة وكذلك الملحقات النسيجية العضوية الاهتمام أكثر من غيرها.

الجمع بين البساطة والجرأة

الطبيعة حاضرة بقوة
الطبيعة حاضرة بقوة

تشكل الأساليب المختلفة واحدا من الاتجاهات الجديدة حيث يمنح المزج بينها متعة استثنائية في التصميم الداخلي للمنزل، فالجمع بين النمط البسيط والرغبة في الإفراط في الأشكال والألوان والأساليب المختلفة يجعل المشهد في الغرفة مميزا. ويمكن أن نجد في العام الجديد غرفة بسيطة بقاعة من الرخام على سبيل المثال لكنها مرتبطة بقطع زينة ذات طابع جريء، وهذان النمطين بمجرد الجمع بينهما يمنحان المكان أجواء مذهلة من خلال المنظر المثير الذي يخلقانه دون ملء المكان وتشويش المساحة.

ويمكن إضافة المزيد من الإثارة من خلال وضع سجادة كبيرة منقوشة بالعديد من الألوان، وللحصول على التناغم بين الكل يمكن الاعتماد على قطع أثاث بسيطة التصاميم، ثم نزين المشهد بأكسسوارات ذات طابع أكثر جرأة.

قطع أثاث منحوتة

يقوم هذا التوجه على اختيار قطعة ديكور وأثاث ذات طابع وظيفي مثل مقعد جميل يتمثل في جذع شجرة منحوت مثلا، مع وضعه في موقع بارز في الغرفة يجعله يبدو أيقونة للتصميم، فيكون في الغرفة عملا فنيا قابلا للاستخدام. ويفضّل المراهنة على الأشكال الفريدة والمفاجئة والمعاصرة والتي تجذب الانتباه.

المواد تلعب بطاقة الطبيعية

وفقا لبحث اختصاصيي الديكور، ستظل المواد الطبيعية مثيرة للإعجاب في عام 2020، مثل سجاد الجوت والأثاث والأكسسوارات الخشبية.

ويمكن أن يتناسب هذا الإعجاب مع الأشكال الطبيعية والشكل الطبيعي مثل طاولة القهوة المصنوعة من خشب الساج ذي الجذع الخشبي والملتوي مع تجويف على السطح. وبنفس روح الطبيعة في المنازل، يمكن أن يستمر تكاثر النباتات في مساحاتنا الداخلية، مهما كان حجمها أو شكلها، وهي أحد مصادر الإلهام للحصول على ديكور مميز.

أرائك وظيفية أكثر

جرأة في الاختيار
جرأة في الاختيار

يتوقع خبراء الديكور توظيفا أكثر للأرائك التي تكون ذات ألوان محايدة وذات أحجام أصغر خاصة وبأشكال أكثر بساطة.

عودة الأزرق

يعتبر المختصون في التصميم الداخلي أن اللون الأزرق الكلاسيكي هو اللون المميز للعام 2020 وهو من الألوان التي ستظهر بقوة العام المقبل. وهو لون لطالما كان مرتبطا بفضائله في الاسترخاء. وإذا كنت تواجه صعوبة كبيرة في اعتماده أساسا في ديكور المنزل وفي أكبر القطع فما عليك سوى إدخال بعض الملحقات سهلة الإضافة مثل حاملات الشموع أو السجاد أو الوسائد.

مزيج من القديم والحديث

يجب أن نرى المزيد من الخلط والمزج بين الأساليب في عام 2020، يمكن أن نختار بشكل خاص قطع زينة تنتمي لمنتصف القرن الماضي لكن يمكن أن تنسجم مع المزيد من العناصر البوهيمية. لذلك، من السهل جدا اللعب على اختيار قطع أثرية من خلال تعليق اللوحات المطبوعة على الحائط في غرفة ذات طراز معاصر.

Thumbnail
21