اتجاهات قديمة جديدة في تمارين اللياقة البدنية

خبراء الرياضة: يساعد القفز على الترامبولين في حرق سعرات حرارية بمعدل ثلاثة أضعاف عما يحدث أثناء الركض.
الأحد 2019/05/19
الترامبولين تطوير لرياضتي القفز والشقلبة

برلين – يمارس الإنسان كل أنواع الرياضات لقرون، ورغم ذلك يبدو أن الأفكار الجديدة بشأن كيف نمارس الرياضة لم تنفد قط.

وفي معرض “فيبو” التجاري للياقة البدنية، بكولونيا في ألمانيا، أصبح واضحا مجددا أن هناك دائما اتجاها جديدا في الرياضة في الأفق. وفي ما يلي بعض أحدث اتجاهات اللياقة البدنية: تمارين القفز وهي ليست اتجاها جديدا بالتحديد ولكنها تواصل اجتذاب الجمهور. وهذا عادة ما يشمل القفز على الترامبولين بسرعة فائقة. ويبدو هذا سهلا جدا في صالة “ألفا شامب” بالنمسا التي قامت بوضع ثلاثة ترامبولينات بجوار بعضها لشخص واحد للقفز بينها في إطار تدريب يسمى “سيستم لاتيرال ريبوند ترينينغ”.

ويزيد القفز على الترامبولين القدرة على تنسيق الخطوات، فضلا عن دوره في زيادة قوة التحمل بدنيا أيضا، وهو ما تؤكده مدربة اللياقة البدنية تيكلا بيرترام في تصريح نشر في موقع دويتشه فيله الألماني.

كما يرى بعض خبراء الرياضة أن القفز على الترامبولين له فوائد تفوق تمارين القفز العادية والركض أيضا. فوفقا لبعض الدراسات يساعد القفز على الترامبولين على حرق سعرات حرارية بمعدل ثلاثة أضعاف عما يحدث أثناء الركض. كما أن تأثير القفز يصل إلى العضلات العميقة، فعند القفز في الهواء ينعدم الوزن للحظات، ليعود بعد ذلك الإحساس بثقل الجسم، وهو ما يتيح إراحة الجسم بشكل أفضل من الركض.

ويقلل القفز على الترامبولين من الضغط على المفاصل، ما يجعله رياضة ملائمة للكبار قبل الصغار، وخاصة بالنسبة إلى أولئك الذين يعانون من آلام بسيطة في المفاصل. فهذا النوع من القفز يغيب الشعور ببعض مفاصل الجسم، ما يسمح لأولئك الذين يعانون من مشكلات بسيطة في الركبة من ممارسة القفز أيضا. وعند الانتهاء من أداء هذه الرياضة، تنصح خبيرة الرياضة بيرترام بممارسة تمارين مدّ العضلات للاسترخاء.

وبالمقابل يحذر خبراء الصحة أولئك الذين تجاوزوا الـ40 من عمرهم ويعانون من آلام في الظهر، من ممارسة القفز على الترامبولين دون استشارة الطبيب، علما أنه من الضروري

مراعاة الاختيار الملائم للترامبولين، إذ ينبغي أن يتناسب مع وزن المستخدم، فحبال الترامبولين، يجب أن تكون أكثر مرونة كلما زاد الوزن.

تعليم الأطفال: تتيح أرض ألعاب تفاعلية في كندا للأطفال إلقاء الكرات على جدار تسقط عليه الأضواء، ما يُدرب قدراتهم على الإلقاء وما يسمح أيضا بتعزيز قوتهم العضلية. وتشمل إحدى الألعاب أطفالا يلقون الكرات على الأرقام أو الألوان أو الأشكال. والفئة العمرية المستهدفة لهذا المنتج ما بين 5 إلى 15 عاما.

القفز على الترامبولين يقلّل من الضغط على المفاصل
القفز على الترامبولين يقلّل من الضغط على المفاصل

قفز البنجي: في هولندا، جرى ابتكار “بنجي سوبر فلاي” الذي يسمح للأشخاص بالتدلي من السقف مع ربطهم بحبال سميكة. ومن هناك يمكن التأرجح وممارسة التمارين فيما تكون الأرض على بعد سنتيمترات قليلة!

وتعتبر لعبة بنجي سوبر فلاي فريدة من نوعها لأنها تجمع بين التدريب على المقاومة وتدريبات القلب والأوعية الدموية. وخلال التمرين، يستخدم المتدرب جسمه للدفع ضد سلك البانجي. وعندما نركض في فئة تدريب البنجي، فإن الأمر يبدو مشابها لتدريبات المقاومة.

ويختار العديد من المتدربين حضور فصول البنجي أسبوعيا بالإضافة إلى معسكراتهم التمهيدية أو ركوب الدراجات أو تمارين البيلاتيس أو الركض أو روتين اليوغا. ويوضح تقرير منشور في موقع “كورفيتس”  الأميركي أن تمارين البنجي تعزز القوة القلبية عبر التمارين المكثفة التي تركز على الركض والطيران وتتسبب في رفع مستوى التعرق طوال فترة التدريب.

وبيّن التقرير أنه مازال يتعين علينا إجراء دراسة بحثية رسمية لحساب حرق السعرات الحرارية التي يحرقها المتدرب خلال ممارسة البنجي، لكن الخبراء يعرفون أنه يحرق سعرات حرارية أكثر من فصل اللياقة البدنية المخصص لتدريبات القلب والأوعية الدموية.

واستنادا إلى البيانات التي جمعها الموقع حتى الآن، يقدر الباحثون أن المشاركين يحرقون 500 سعرة حرارية على الأقل خلال جلسة تدريب مدتها 60 دقيقة وأن حرق السعرات الحرارية الحقيقي سيكون 2-3 أضعاف النتائج التي تشير إليها ساعات اللياقة البدنية.

وعندما يمارس الشخص التمارين الرياضية ويقوم الجسم بإخراج العرق، يحدث تحفيز للرئتين والقلب لزيادة كمية الوقود الذي ينتجه الجسم والقيام بتوزيعه على أنحاء الجسم المختلفة، مما يتسبب في تنشيط المجاري التنفسية والمضخات الموجودة بالقلب. وتنتج عن ذلك زيادة معدلات الأيض الغذائي وتتضاعف العمليات التي يحتاجها الجسم، وذلك من خلال عمليات الهدم والبناء، والتي يترتب عليها استهلاك الجسم للسعرات الحرارية الناتجة من الأطعمة. وفي حالة نفاد تلك الطاقة يقوم الجسم بالبحث عن الدهون المخزنة بداخله لكي يقوم بحرقها والاستفادة من الطاقة الناتجة عنها وبهذه الطريقة يحرق الجسم الدهون.

18