اتحاد آسيا يحسم مصير مباريات الأندية الإيرانية

شركات طيران متعددة تتجه بشكل جدي إلى عدم السفر إلى إيران، ما يعني صعوبة سفر الأندية الآسيوية إلى المدن الإيرانية.
الاثنين 2020/01/20
أوضاع لا تسمح

الرياض - ذكرت تقارير صحافية أن الاتحاد الآسيوي لكرة القدم سيبحث التوصيات التي رفعتها لجنة المسابقات بشأن عدم إقامة أي مباريات للأندية في إيران بسبب الأوضاع الأمنية المتدهورة فيها.

ونقلت صحف سعودية عن مصادر مطلعة بالاتحاد الآسيوي أن شركات طيران متعددة تتجه بشكل جدي إلى عدم السفر إلى إيران، وهو ما يعني صعوبة سفر الأندية الآسيوية إلى المدن الإيرانية لخوض أي مباريات رسمية دولية فيها.

وأضافت المصادر أن أعضاء لجنة المسابقات تلقوا رسائل رسمية يوم الخميس الماضي تضمنت طلب تصويت لعدم إقامة مباريات رسمية في إيران على مستوى الأندية، وأن الأعضاء ردّوا على هذا الطلب، فيما رفعت التوصيات الخاصة بالتصويت للنظر فيها من قبل المكتب التنفيذي الآسيوي خلال اليومين المقبلين.

وأعلن الاتحاد الإيراني لكرة القدم أن الاتحاد الآسيوي فرض على أنديته خوض مبارياتها المقررة على ملاعبها ضمن مسابقة دوري أبطال آسيا على أرض محايدة، دون أن يكشف الأسباب. وحسب مصادر آسيوية، فإن الاتحاد الإيراني هدد بالانسحاب في حال تم حظر اللعب في ملاعبه.

 وجاء في بيان نشر على موقع الاتحاد الإيراني لكرة القدم أن “الاتحاد تلقى خطابا من الاتحاد الآسيوي لكرة القدم… يعلن فيه عن إقامة مباريات دوري أبطال آسيا التي من المقرر أن تستضيفها الأندية الإيرانية، في بلدان محايدة”.

وأضاف الاتحاد أن اجتماعا استثنائيا تم على الفور لمعالجة الموقف وستتم استشارة مديري الأندية الأربعة التي تمثل إيران في البطولة وهي برسيبوليس وسيباهان (يشاركان مباشرة في دور المجموعات) واستقلال طهران وشهر خودرو (يشاركان اعتباراً من الدور التمهيدي الثاني). وأفاد الاتحاد بأنه “سيتم الإعلان عن الموقف النهائي للأندية الإيرانية والاتحاد في الأيام التالية”، دون أن يوضح السبب الذي يقف خلف قرار حظر إقامة مباريات دوري الأبطال في الأراضي الإيرانية.

22