اتحاد إيطاليا يضع ثقته في مانشيني

اللاعب الدولي السابق روبرتو مانشيني يوافق على توقيع عقد يمتد لعامين مع اتحاد إيطاليا ينال بموجبه راتبا سنويا يبلغ 2.3 مليوني دولار أميركي.
الأربعاء 2018/05/09
مانشيني سيخلف فينتوزا الذي أقيل

ميلانو (إيطاليا)- أكدت تقارير صحافية إيطالية الثلاثاء أن روبرتو مانشيني، مدرب نادي سانت بطرسبورغ الروسي، توصل إلى اتفاق مع الاتحاد الإيطالي لتدريب المنتخب الوطني لكرة القدم، على ينال راتبا أقل مما كان يطالب به.

وأشارت وسائل إعلام إيطالية إلى أن اللاعب الدولي السابق البالغ 53 عاما، وافق على توقيع عقد يمتد لعامين، ينال بموجبه راتبا سنويا يبلغ مليوني يورو (2.3 مليوني دولار أميركي)، على أن يتم الإعلان عن ذلك رسميا والتوقيع في أعقاب نهاية الموسم المحلي في روسيا الأحد.

وقبل المرحلة الأخيرة، يحتل زينيت المركز الخامس في ترتيب الدوري الروسي، بفارق عشر نقاط عن لوكوموتيف موسكو الذي ضمن اللقب. وبحسب التقارير، لا يحبذ زينيت التخلي عن مدربه، كما أن الاتحاد الإيطالي لا يرغب في دفع تعويض مالي للنادي للحصول على خدماته. وانضم مانشيني إلى زينيت العام الماضي، ووقع عقدا لثلاثة أعوام يقدر أنه ينال بموجبه 4.5 ملايين يورو سنويا.

وكان المفوض المسؤول عن الاتحاد الإيطالي روبرتو فابريتشيني، قال في تصريحات في الأول من مايو بعد اجتماع مع مانشيني في روما، إن الأخير أبدى استعداده لتولي مهام المدرب الدائم، والحلول بدلا من غيامبيرو فينتوزا الذي أقيل في أعقاب الفشل في بلوغ نهائيات كأس العالم 2018 التي تستضيفها روسيا، وذلك للمرة الأولى منذ 60 عاما.

الآتزوري يخوض ثلاث مباريات ودية أخرى خلال الفترة بين 28 مايو والرابع من يونيو، حيث يقابل السعودية وفرنسا وهولندا

إلا أن المسؤول الإيطالي ألمح حينها إلى وجود تباين بين الطرفين حول البدل المالي، مشيرا إلى اتفاق مع مانشيني على “بدء البحث بالأرقام والتفاصيل في 13 مايو، مع نهاية الموسم في روسيا”، مشددا على أنه سيتم إبلاغه “بوضوح أن للاتحاد موازنة معينة لهذا المنصب ولا يمكن أن نتوقع أن نتخطاها”.

وبحسب التقارير، تبلغ هذه الموازنة 5 ملايين يورو سنويا، وهي تشمل راتب المدرب وكامل الجهاز الفني، في حين كانت التقارير تلمح إلى طلب مانشيني راتبا يصل إلى 4 ملايين يورو. وكان مانشيني قد أكد في تصريحات سابقة أنه “فخور” بطرح اسمه كمدرب محتمل للمنتخب، معتبرا أن “تدريب المنتخب الوطني سيكون مصدر فخر لأن المنتخب الإيطالي هو من الأهم في العالم (..) إذا أتيح لي في يوم ما أن أجلس على كرسي مدرب المنتخب، فهذا سيكون أمرا جميلا”.

إنجاز تاريخي

قاد مانشيني مانشستر سيتي الإنكليزي إلى لقب الدوري الممتاز عام 2012، للمرة الأولى بعد انتظار دام 44 عاما. كما أشرف على أندية إيطالية عدة أبرزها إنتر ميلان الذي قاده لثلاثة ألقاب في الدوري المحلي.

ودافع عن ألوان المنتخب في 36 مباراة سجل خلالها أربعة أهداف. وأقيل فينتورا من منصبه في نوفمبر بعد الفشل في تخطي عقبة المنتخب السويدي في الملحق الأوروبي المؤهل إلى نهائيات كأس العالم 2018 المقررة في روسيا.

وفي الأشهر الماضية، ترددت أسماء عدة لخلافته، أبرزها مانشيني وأنطونيو كونتي (تشيلسي الإنكليزي) وكلاوديو رانييري (نانت الفرنسي)، إضافة إلى اللاعب السابق لويجي دي بياجيو (46 عاما) الذي يتولى حاليا مهام المدرب المؤقت للمنتخب. ويبحث الاتحاد الإيطالي عن مدير فني جديد للمنتخب (الملقب بالآتزوري ) منذ إقالة فينتورا إثر الإخفاق في التأهل لنهائيات كأس العالم 2018 المقررة بروسيا.

مانشيني قاد مانشستر سيتي الإنكليزي إلى لقب الدوري الممتاز عام 2012، للمرة الأولى بعد انتظار دام 44 عاما. كما أشرف على أندية إيطالية عدة

وكانت تقارير صحافية ذكرت أن الإيطالي كارلو أنشيلوتي، الذي لم يتول أي منصب منذ إقالته من تدريب بايرن ميونيخ الألماني في سبتمبر الماضي، قد رفض عرضا لتدريب المنتخب الإيطالي. وكان أنشيلوتي، المرشح الأبرز لتدريب المنتخب الإيطالي. ويتولى لويجي دي بياجيو تدريب المنتخب الإيطالي مؤقتا، حيث يقوده خلال المباراتين الوديتين أمام الأرجنتين وإنكلترا.

دعم صريح

يخوض الآتزوري ثلاث مباريات ودية أخرى خلال الفترة بين 28 مايو والرابع من يونيو، حيث يقابل السعودية وفرنسا وهولندا. وأوضح كارلو أنشيلوتي في تصريحات صحافية أن قراره “كان خيارا شخصيا. أريد أن أدرب ناديا”. واعتبر أن مانشيني “مدرب ممتاز، هو يتمتع بالحافز والخبرة الدولية. إذا كان هو المدرب المقبل أعتقد أن المنتخب الوطني سيكون بأياد أمينة”.

وقدم المدرب الإيطالي المخضرم مارشيلو ليبي مدرب نادي يوفنتوس والمنتخب الإيطالي السابق كامل دعمه لروبيرتو مانشيني لتولي تدريب الآتزوري خلال الفترة المقبلة. ويرى ليبي أن مانشيني مدرب كبير ويتمتع بخبرة كبيرة وهو الرجل المناسب لقيادة المنتخب الإيطالي في الفترة المقبلة رغم الإخفاق في التأهل لنهائيات كأس العالم.

وخلال تصريحات صحافية قال ليبي “أعتقد أن هناك ثلاثة أسماء فقط تدعمها الجماهير وهي أنشيلوتي ومانشيني ورانييري”. وأضاف “لو تم اختيار مانشيني سيكون الأمر رائعا، إنه مدرب كبير ويتمتع بخبرات دولية كبيرة، لقد تعامل مع لاعبين كبار من قبل ولديه رغبة كبيرة في تدريب منتخب إيطاليا وهو المطلوب”.

23