اتحاد الإذاعات العربية يعيد النظر في آلية محاربة الإرهاب

الثلاثاء 2015/01/27
الدعوة إلى عقد مؤتمر عربي موسّع لمحاربة الإرهاب والتطرف

القاهرة – أكد محمد العواش رئيس اتحاد الإذاعات العربية على ضرورة الإسراع بعقد مؤتمر عربي موسع لمحاربة الإرهاب والتطرف، لافتا إلى أن اتحاد الإذاعات العربية يؤدي دورا مهما في تبادل البرامج والخبرات ويهدف إلى الحفاظ على التراث والهوية العربية وهناك أوجه تعاون كبيرة خلال الفترة القادمة مع جامعة الدول العربية.

وقال العواش أنه لابد من إعادة النظر في الأهداف والآليات التي يعمل بها الاتحاد حتى يواكب آخر ما توصلت إليه تكنولوجيا المعلومات والبث والإرسال، ففي أواخر 2015 سيتم إيقاف البث “التماثلي” وسيتم استخدام البث “الديجيتال” وأي مؤسسة إعلامية عربية ما لم تقم بتحديث الإذاعة والتلفزيون بما يتسق والتكنولوجيا الحديثة واستخدام “الديجتال” في أجهزتها فلن تستطيع البث.

وخلال اجتماع الجمعية العامة في دورتها التي عقدت مؤخرا بالكويت تم وضع خطة لعمل استراتيجية استشرافية لتحديث آليات الاتحاد وعمله ويترأس اللجنة رئيس اتحاد الإذاعات العربية وهناك اجتماع أواخر فبراير القادم بتونس للنظر في تلك الاستراتيجية لاعتمادها ليتم عرضها خلال الاجتماع التنفيذي المقرر عقدة في يونيو القادم في تونس.

ويسعى الاتحاد إلى خدمة الدول الأعضاء على مستوى التنمية البشرية وعلى مستوى تكنولوجيا المعلومات وتسهيل التبادلات بين هيئات الإذاعة والتلفزيون العربية الأعضاء، بحيث يلعب الاتحاد دورا رائدا في تعزيز الإعلام السمعي البصري في المنطقة العربية.

وهناك دول ليست لديها الأجهزة الحديثة للبث ويقوم الاتحاد بمساعدتها ومنها جيبوتي والصومال وجزر القمر وبعض الدول تطلب من الاتحاد إرسال مستشارين لتحديث الأجهزة الإعلامية لديهم وهناك مراعاة للدول التي لديها إمكانيات محدودة.

محمد العواش: من الضروري البدء في تنفيذ استراتيجية إعلامية لمكافحة الإرهاب

وأضاف رئيس الاتحاد أن الاتحاد سيدخل خلال الفترة القادمة مرحلة الإنتاج الدرامي والتوثيقي من خلال وسائل عديدة وكل دولة تنتج برامجها على حدة ويتم تبادلها عبر مركز تبادل البرامج بالجزائر التابع لاتحاد الإذاعات العربية.

ونوه إلى أن الأولوية الآن هي لوضع إمكانيات الاتحاد سواء كان على مستوى العنصر البشري أو اللوجستي دعما للجامعة العربية

وأضاف أن الاتحاد أقر في الاجتماع الأخير لاتحاد إذاعات الدول العربية، الاستراتيجية الإعلامية الخاصة بمكافحة التطرف والغلو اللذين يتعرض لهما الإعلام العربي في الوقت الحاضر، ومن الضروري البدء الفوري في اللائحة التنفيذية للاستراتيجية الإعلامية التي اعتمدها وزراء الإعلام العرب لمكافحة الإرهاب والتطرف، الذي بات ينتشر كالنار في الهشيم في بعض البلدان الشقيقة، لا سيما بعد أن قرر الاتحاد السير في تنفيذ تلك الاستراتيجية من خلال رؤى هيئة الأعضاء لرفعها إلى الأمانة العامة خلال الاجتماع المقبل.

18