اتحاد الناشرين العرب جسر بين القراء وصناعة الكتب

السبت 2016/08/06
اتفاقات وبروتوكولات تعاون مع جهات عديدة داعمة للكتاب

القاهرة - منذ حوالي ستة أشهر جرى انتخاب مجلس إدارة اتحاد الناشرين العرب، خلال اجتماع الجمعية العمومية في القاهرة برئاسة محمد رشاد، وقد أصدر الاتحاد بيانا تضمن أبرز نشاطات الاتحاد وأهم تطلعاته وأهدافه المستقبلية (2016-2018)، ومن أبرز ما جاء فيه حرص الاتحاد على متابعة الشؤون الإدارية والمهنية، وذلك عبر توجيه مراسلات إلى غالبية مدراء المعارض، تركزت على التعاون المشترك لما فيه مصلحة أعضاء الاتحاد. كما وجهت رسائل إلى وزراء الثقافة والمعنيين بشؤون الكتاب.

وناقش الاتحاد مخاطر ظاهرة انتهاك حقوق الملكية الفكرية في مصر، وتم بالمناسبة اقتراح تعديل لهذا القانون بحيث يصبح الحبس وجوبا لمدة سنتين مع غرامات مالية كبيرة، خصوصا بعد ضبط العشرات من المزورين والمكتبات وأكشاك البيع التي تعرض الكتب المزورة.

وتابع الاتحاد المشاريع الثقافية وأهمها “مشروع تحدي القراءة” في الإمارات الذي يهدف إلى تنشيط حركة التأليف والترجمة، وقد عُقِدَ اجتماع أثناء معرض أبوظبي 2016 لمناقشة تفاصيل المشروع، وجرى البحث أيضا في إقامة معارض للكتاب بالتعاون مع وزارات التربية والتعليم، وتم أيضا التواصل مع مؤسسة دبي للعطاء بشأن مبادرتها التي تهدف إلى توفير 5 ملايين كتاب للأطفال وللطلاب المحتاجين في مخيمات اللاجئين، بالإضافة إلى إنشاء 2000 مكتبة حول العالم الإسلامي، من خلال حملة “أمة تقرأ” في شتى المجالات الثقافية والعلمية.

كذلك تم التواصل مع مؤسسة الإمارات للآداب في دبي لمناقشة سبل التعاون والتنسيق لتنظيم فعاليات وورش عمل لتدعيم صناعة النشر. كما تم توجيه رسائل تعاون للمعنيين بشؤون الجوائز المعنية بالكتاب ومنها جائزتا الإبداع العربي، وأهم كتاب عربي اللتان تشرف عليهما مؤسسة الفكر العربي لتكون الجوائز لأعضاء الاتحاد لاحقا.

وجرى عقد اتفاقات وبروتوكولات تعاون مع الجهات الداعمة للكتاب، وأهمها هيئة الشارقة للكتاب التي دعمت وخصصت مبلغا قدره 100 ألف درهم إماراتي للمعارض الخارجية، وأول هذه المعارض التي تم الاشتراك بها معرض فرانكفورت الدولي للكتاب 2016، وتدرس أيضا تبني إنشاء قاعدة بيانات عن صناعة النشر في العالم العربي، وإعداد دراسة ميدانية عن الميول القرائية لدى المواطن العربي للاستفادة منها في تسويق إصدارات الناشرين أعضاء الاتحاد.

ويجري الآن التحضير لبرتوكول تعاون مع اتحاد الناشرين الأتراك وتنظيم مشاركة الأعضاء بمعرض إسطنبول لعام 2017. كما يتابع الاتحاد أوضاع معرض جدة الذي تم التحاور مع إدارته على مدى 5 شهور لحل المشكلات التي واجهت الناشرين العرب في المعرض السابق، وبشأن بعض التعديلات المطلوبة على شروط المشاركة للمعرض القادم الذي يعد سابقة في تحديد العلاقة بين الاتحاد وإدارات المعارض، ولهذه الغاية سيعقد يومي 5 و6 سبتمبر القادم اجتماع يضم لجنة المعارض العربية والدولية مع مدراء المعارض لإيجاد سبل تعاون وثيقة بين الأطراف المجتمعة.

16