اتحاد كتاب المغرب يوجه نداء الصحراء

الثلاثاء 2013/11/19
\"نداء الصحراء\" يدعو لاستكمال الإصلاحات الديمقراطية

العيون- خلال المؤتمر العام التأسيسي الذي انعقد يوم السبت الماضي بمدينة العيون المغربية وحضره ثلة من الباحثين والمثقفين وأعضاء المكتب التنفيذي لاتحاد كتاب المغرب وأعضاء فروع الاتحاد بمختلف جهات المملكة، تمّ تأسيس فرع مدينة العيون وانتخاب أعضاء المكتب المسير له وهم: إبراهيم الحيسن، كاتبا عاما ولحبيب عيديد، أمين مالية الفرع، والطالب بويا لعتيك، مستشار مكلف بالعلاقات مع المؤسسات، وهموني اسماعيل مستشار مكلف بالإشراف على إبداعات الشباب.

ودعا اتحاد كتاب المغرب في بيان بعنوان "نداء الصحراء"، إلى صيانة الثقافة الصحراوية الحسانية كأحد مكونات الهوية المغربية وإسناد خصوصيات هذه الثقافة إلى الجهات المعنية. وطالب الاتحاد بصيانة الثقافة الصحراوية الحسانية حتى تتمكن من التعبير عن مختلف تجلياتها وتصبح علامة مضيئة في المشهد الثقافي والتربوي والفني بالمملكة.

وأكد أن نداء الواجب الوطني يدعو إلى الوحدة والحرص على استكمال الاصلاحات الديمقراطية العميقة بالمغرب وتثبيت المؤسسات الداعمة لها، مشيرا إلى أن تحقيق الرهان نحو مغرب عصري وحداثي ومنفتح يتطلب توسيع وتنويع دوائر الخلق والابتكار وصيانة حقوق الأجيال الصاعدة.

واعتبر الاتحاد أن التنمية الاقتصادية والاجتماعية بالأقاليم الجنوبية للمملكة تتطلب استزادة في الحضور الثقافي المبدع والفاعل، وذلك بالمراهنة على دور المفكرين والكتاب والفنانين والمهتمين بالشأن الثقافي كقوة منتجة للفكر والمعرفة والخيال لتسريع خطوات التنمية الشاملة. وأكد الاتحاد أنه ظل يستحضر، وفق هذا المنظور ومنذ تأسيسه في بداية ستينيات القرن الماضي، من خلال أنشطته ومواقفه وملتقياته، كل ما يسند ويدعم الوحدة الترابية للمملكة. يشار إلى أن اتحاد كتاب المغرب قرر، اليوم السبت، تأسيس فرع له بالعيون وتنظيم ندوة فكرية حول "ثقافة الصحراء،: ملامح وتجليات" وإطلاق (نداء الصحراء) وذلك وعيا منه بأهمية الاهتمام بمختلف مكونات الثقافة الوطنية.

14