اتساع التحالف الدولي لمحاربة "داعش"

الاثنين 2014/10/06
أستراليا تتأهب للمشاركة في الحرب على داعش

سيدني- شهد التحالف الدولي الذي شكلته الولايات المتحدة لمحاربة تنظيم "الدولة الإسلامية" في العراق وسوريا انضمام ثلاث دول جديدة شاركت الاثنين للمرة الأولى في قصفها لمواقع تابعة لـ"داعش" في العراق.

فقد شنت مقاتلة اف-16 بلجيكية غارة في العراق هي الأولى لاحدى المقاتلات الست التي وضعتها بروكسل بتصرف التحالف الدولي ضد تنظيم الدولة الاسلامية المتطرف، كما اعلنت وزارة الدفاع البلجيكية.

وهذه المقاتلة هي واحدة من بين ست مقاتلات اف-16 بلجيكية تشارك في عمليات التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة في العراق، وتشمل مهماتها حماية المجال الجوي وجمع معلومات تكتية وتدمير اهداف على الارض.

ونفذت مقاتلتان الاحد مهمة استطلاع فوق الاراضي العراقية، بحسب ما اوضحت وزارة الدفاع في بروكسل.

وكان البرلمان البلجيكي وافق في 26 سبتمبر على ارسال ست مقاتلات للمشاركة في العمليات العسكرية ضد الجهاديين في العراق.

وفي السياق ذاته أعلنت وزارة الدفاع الهولندية ان مقاتلات أف-16 هولندية بدأت التحليق فوق مناطق النزاع في العراق واصبحت مستعدة للمشاركة في عمليات التحالف الدولي ضد تنظيم الدولة الاسلامية المتطرف.

وقالت الوزارة في بيان ان "مقاتلات اف-16 الهولندية حلقت الاثنين فوق منطقة النزاع في العراق للمرة الاولى".

واضافت ان هذه الطائرات هي الآن "على جهوزية تامة للانتشار في العراق".

وستستخدم هذه المقاتلات لتوفير اسناد جوي عن قرب للقوات البرية العراقية والكردية في قتالها ضد جهاديي تنظيم الدولة الاسلامية.

وارسلت هولندا ست مقاتلات اف-16 للمشاركة في عمليات التحالف الدولي ضد الجهاديين في العراق، كما وضعت طائرتين اخريين مماثلتين في الاحتياط. وسترسل لاهاي 250 جنديا فضلا عن 130 عسكريا آخر مهمتهم تدريب القوات العراقية.

وتنحصر مهمة المقاتلات الهولندية في المشاركة بالعمليات ضد الجهاديين في العراق ولن تشمل سوريا كون لاهاي تشترط للمشاركة في العمليات العسكرية ضد الجهاديين في سوريا حصول هذه العمليات على تفويض من الامم المتحدة.

كما نفذت طائرات استرالية الاثنين أول مهمة قتالية لها في العراق ضد تنظيم الدولة الاسلامية ولكن من دون أن تشن أي غارة، بحسب ما أعلن الجيش الاسترالي.

وقال الجيش في بيان ان "طائرات السوبر هورنيت نفذت هذه الليلة مهمة اعتراض جوي وإسناد جوي قريب فوق شمال العراق".

واضاف البيان ان "طائرات السوبر هورنيت كانت جاهزة لضرب اهداف في حال تم تحديدها"، مشيرا الى ان "الطائرات لم تستخدم ذخيرتها" خلال هذه العملية.

وهو اول تحليق للمقاتلات الاسترالية منذ اجازت كانبيرا الجمعة توجيه ضربات جوية ضد تنظيم الدولة الاسلامية في العراق.

ومن المقرر ايضا ان ترسل استراليا الى العراق 200 جندي، ولا سيما من القوات الخاصة، لتقديم المشورة للقوات العراقية والكردية، غير ان هذا الامر لا يزال ينتظر موافقة الحكومة العراقية عليه.

والاحد، اعلنت لاهاي ان مقاتلات أف-16 هولندية بدأت التحليق فوق مناطق النزاع في العراق، في حين شنت مقاتلة اف-16 بلجيكية غارة في العراق هي الاولى لاحدى المقاتلات الست التي وضعتها بروكسل بتصرف التحالف الدولي ضد تنظيم الدولة الاسلامية المتطرف.

1