اتصالات جزائرية حول الأزمة الخليجية

الثلاثاء 2017/06/20
الوقوف على مستجدات الأزمة

الجزائر- أجرى وزير الخارجية الجزائري عبدالقادر مساهل محادثات هاتفية مع نظيريه الكويتي صباح الخالد الحمد الصباح، واليمني عبدالملك الخلافي حول تطورات الأزمة الخليجية.

وقالت وزارة الخارجية الجزائرية في بيان إن الوزير الجزائري أجرى اتصالا هاتفيا مع الصباح “تم خلاله استعراض العلاقات الثنائية والأوضاع الراهنة التي تشهدها منطقة الخليج في ظل الخلاف بين بعض دوله”.

وأضاف البيان أنه “في هذا الإطار ثمّن مساهل الجهود المبذولة من طرف أمير دولة الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، ومن الحكومة الكويتية لتسوية الخلافات التي تواجهها بعض دول المنطقة”.

ولفت البيان الصادر عن وزارة الخارجية الجزائرية إلى أن مساهل تلقى مكالمة هاتفية من ممثل الخارجية اليمني عبدالملك المخلافي، قدم الأخير خلالها “عرضا حول الأوضاع السائدة في بلاده والظروف المعيشية الصعبة التي يمر بها الشعب اليمني، وثمّن موقف الجزائر إزاء الأزمة التي تعصف ببلاده والداعي إلى الحل عبر الحوار بين الفرقاء وانتهاج المصالحة للم الشمل واحترام سيادة ووحدة اليمن”.

وجاءت هذه المحادثات بين الوزير الجزائري ونظيريه الكويتي واليمني بالتزامن مع زيارة وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف إلى الجزائر التي تناولت أزمات المنطقة. وكانت محادثات وزير الخارجية الإيراني مع المسؤولين الجزائريين قد تناولت تطورات الأزمة القطرية وسبل حلها بشكل سلمي. وكانت الحكومة الجزائرية قد استقبلت الخميس الماضي مسؤولا إماراتيا، وآخر قطريا، لبحث أزمة المنطقة، بعد قطع السعودية والبحرين والإمارات علاقاتها مع الدوحة.

ويشير مراقبون إلى أن الحكومة الجزائرية وعلى الرغم من اتخاذها موقفا محايدا من قرار المقاطعة الخليجية ضد قطر إلا أنها تعمل على إسناد مبادرات الوساطة بين الدوحة وباقي العواصم الخليجية والعربية.

4